الثلاثاء 10 تشرين الاول , 2018

هيئة النزاهة تعيد ملكية عقارٍ مستولى عليه بطرق غير قانونية إلى بلدية كربلاء

كشفت هيئة النزاهة، اليوم الاربعاء، عن تمكُّنها من إعادة ملكيَّة عقارٍ يقع في مركز محافظة كربلاء المُقدَّسة إلى ملكية مديريَّة بلديَّات المحافظة، التي لم يكن لديها أيُّ علمٍ بعائديَّة العقار إليها، لحين اكتشافه من قبل ملاكات الهيئة.

وقالت التحقيقات في معرض حديثها عن عمليَّة إعادة العقار في بيان لها ان "ورود معلوماتٍ تفيد بتزوير معاملة انتقال ملكيَّة العقار الذي تبلغ مساحته (دونماً واحداً و15 اولك)، وقيمته التقديريَّة (800,000,000) مليون دينارٍ، ويقع في مركز المحافظة، حيث قامت ملاكات مكتب تحقيق كربلاء في الهيئة بالانتقال إلى مديريَّة التسجيل العقاريِّ العامَّة في بغداد ودائرة التسجيل العقاريِّ الأولى في المحافظة؛ لتدقيق القيد الخاصِّ بالعقار الذي كان قد تمَّ تمزيقه ورفعه من سِجلَّات دائرة التسجيل العقاريِّ".

وأضافت أنَّ "ملاكات المكتب اكتشفت حدوث حالات تزويرٍ في قيود العقار والأختام المُستخدمة في عمليَّة التزوير".

واشارت التحقيقات إلى أنَّ "خبراء مديريَّة الأدلة الجنائيَّة في بغداد وبابل قاموا بإجراء (المضاهاة) على السِّجلات الدائميَّة في مديريَّة التسجيل العقاريِّ العامَّة في بغداد ودائرة التسجيل العقاريِّ الأولى في كربلاء، إذ تبيَّن وجود اختلافٍ في كتابات وتواقيع المُوظَّفين بالقيد الخاصِّ بالعقار عن بقيَّة القيود في ذات السِّجل".

وأصدر قاضي التحقيق المُختصُّ بالنظر في قضايا النزاهة بكربلاء قرار تسليم العقار إلى مديريَّة بلديَّات المحافظة؛ كونها المالك الرسميَّ للمحافظة عليه، وعدم التصرُّف به من قبل أيِّ شخصٍ لحين إقامة الدعوى بإبطال قيد العقار وإعادة تسجيله باسمها.

يُذكَرُ أنَّ هيئة النزاهة تمكَّنت خلال العام الجاري من إعادة ملكيَّة مجموعة عقاراتٍ في محافظة كربلاء بلغت قيمتها التقديريَّة أكثر من (225,000,000,000) مليار دينارٍ إلى ملكيَّة الدولة. انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات