الخميس 04 كانون الأول , 2015

المرجعية: نجاح زيارة الاربعين جاء بسبب عمل المواطنين ومؤسسات الدولة بروح الفريق الواحد

قدمت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، شكرها الى مؤسسات الدولة ووسائل الإعلام لدورهم في إنجاح الزيارة الأربعينية، فيما اشارت الى المستوى "الجيد" من الخدمات المقدمة للزائرين وعدم تسجيل أي خرق امني.

وقال معتمد المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسني بكربلاء المقدسة، إن "زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) تكللت بالنجاح الباهر وكانت انعكاسا لحسن الادارة والتنظيم في مختلف مراسمها بفعل الجهود الاستثنائية لمختلف الجهات التي أشرفت عليها".

وأشار الى أنه "لم يسجل أي خرق امني معتد به إضافة الى المستوى الجيد من الخدمات المقدمة للزائرين وذلك يمثل، مع ملاحظة الظروف المعقدة التي يمر بها ، نجاحا وطنيا عراقيا كبيرا لجميع المؤسسات العراقية الحكومية والأمنية والمواطنين الذين ساهموا بروح الفريق الواحد بإنجاح الزيارة".

وأضاف الكربلائي، "نعبر عن عميق اعتزازانا وشكرنا وتقديرنا لكل من كان له الدور الفاعل في إنجاح الزيارة ومنهم فضلاء الحوزة والخطباء والمؤسسات الأمنية بكل عناوينها ومسمياتها ومعها جموع المتطوعين الذين كان لهم الدور الابرز في النجاح الأمني وخصوصا الاجهزة الاستخبارية التي حالت دون وصول وصول الارهابيين الى جموع الزائرين في اكثر من مرة، وكذلك مؤسسات الدولة من الصحة والنقل والخدمات العامة وادارة العتبات المقدسة في النجف وكربلاء والكاظمية والمواكب الحسينية وكثير من المواطنين، والدور المهم لوسائل الإعلام التي أبرزت الحشود المليونية للزائرين".

وتابع الكربلائي، "رغم عدم توفر البنى التحتية الاساسية والامكانات الضرورية لمتطلبات الزيارة للحشود المليونية من داخل العراق وخارجه إلا أن العراقيين اثبتوا قدرة كبيرة على التغلب على هذه المشاكل وما ذلك إلا لتوفر عوامل الاخلاص وروح التعاون والشعور العالي بالمسؤولية تجاه الاخر والعمل الجمعي التضامني الذي فجر الطاقات في الكل لخدمة الجميع"،

ومن جانب اخرى دعت المرجعية، الحكومة الى الاستعانة بالقطاع الخاص لإقامة مشاريع البنى التحتية والخدمات العامة، فيما شددت على ضرورة وجود لجنة عليا تقوم بمهام المتابعة والتنظيم لشؤون الزيارة المختلفة.

واكد الكربلائي إن "التزايد المضطرد في أعداد الزائرين من داخل العراق وخارجه خلال السنوات الاخيرة لا يتناسب مع ضعف وتواضع ما يقابله من تطور ضروري للخدمات الأساسية للزائرين"، مشددا أنه "يتحتم على الجهات المعنية والحكومة الاتحادية مزيد الرعاية والاهتمام بتوفير الموارد اللازمة لإقامة مشاريع البنى التحتية والخدمات العامة لاسيما في مجال النقل وتوسيع الطرق وإنشاء الساحات العامة والمجمعات الصحية وغيرها من الضرورية".

وأضاف الكربلائي، أنه "يمكن الاستعانة بالقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال"، مشيرا الى أن "هناك فرصة طيبة ومساحة كبيرة لذلك وستكون له وإرادات مالية تساعد على تحسن الوضع الاقتصادي للبلد".

ودعا الكربلائي الى "وجود لجنة عليا تقوم بمهام التنسيق والمتابعة والتنظيم لشؤون الزيارة المختلفة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات