الأثنين 02 تشرين الاول , 2018

واشنطن وطهران في اول خمسين موعد غرامي

تحدثت الصحفية الأمريكية، روبين رايت، في مقالها الذي نشرته "ذا نيويوركر"، أمس الاثنين، عن لقائها بوزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، عقب اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكرت رايت أنها، بعد عودة روحاني إلى طهران، تحدثت مع ظريف، الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة، مرتين، مشيرة إلى أنه شبه تعمل الولايات المتحدة مع إيران بفيلم "أول 50 موعد غرامي"، بطولة آدم ساندلر ودرو باريمور، حول رجل يكرر موعده الغرامي الأول مع امرأة تفقد الذاكرة لفترات قصيرة فتنساه في اليوم التالي.

ونقلت رايت عن ظريف القول: "نحن نعيش في عالم من الاحتمالات، لذلك لا شيء مستحيل، لكننا بحاجة إلى أن نرى. أولا وقبل كل شيء، نحن لسنا غاضبين. الآن، إذا كنت تبحث عن حل، فيجب أن تكون قادرا على البناء على ما لديك بالفعل".

وأضاف: "تتذكرين فيلم أول 50 موعد غرامي، عندما تبدأ من جديد في اليوم التالي. لا يمكننا فعل ذلك. هذا مستحيل".

وتابع: "يجب أن تكون قادرا على تكوين علاقة مبنية على بعض الأسس. ولدينا وثيقة، هي الاتفاق النووي التي يبلغ طول صفحاتها مائة وخمسين صفحة. وهي ليست وثيقة من صفحتين"، في إشارة إلى اتفاق ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وأوضحت الصحفية أنها سألته عما إذا كان باب الدبلوماسية مازال مواربا، فإجاب ظريف: "أنا لا أستبعد احتمال أن توفر المحادثات الشروط الضرورية، وهذه هي الموثوقية. والموثوقية مختلفة عن الثقة. الموثوقية هي أنه عندما تقوم بالتوقيع على شيء ما فإنك ملزمة به. يجب الامتثال للمعاهدات، وإلا فإن كل شيء سوف ينهار. ونحن في انتظار بعض الشعور بالواقعية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات