السبت 30 ايلول , 2018

محافظ البصرة يكشف السبب الحقيقي وراء غلق القنصلية الأمريكية في المدينة

أرجع محافظ البصرة، أسعد العيداني، قرار الخارجية الأمريكية بإغلاق قنصلية واشنطن في المدينة إلى "التداعيات الإقليمية"، محذرا من تأثيرات سلبية جراء إغلاق القنصلية الأمريكية في البصرة. 

وقال العيداني، في تصريحات صحفية، أمس السبت، 29 أيلول، بعد قرار واشنطن إغلاق قنصليتها في البصرة، بدعوى تعرض موظفيها لتهديدات إيرانية، إن "تداعيات ما يجري بين الدول الإقليمية لاسيما بين إيران والإمارات من تهديدات متبادلة رافقتها تهديدات أخرى من قبل الولايات المتحدة للجانب الإيراني وبالعكس، أدت إلى إغلاق واشنطن لقنصليتها في البصرة وتحذير مواطنيها من البقاء في المحافظة"، وفق ما نقلته وكالة "الأناضول".

وأوضح العيداني، ان قرار غلق القنصلية الأمريكية سيكون له تأثيرات سلبية على البصرة، دون الخوض في تفاصيل تلك التأثيرات.

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت أول أمس الجمعة غلق قنصليتها في البصرة، وذلك بعد ساعات من حديث واشنطن عن تزايد التهديدات التي يتعرض لها موظفو المرافق الأمريكية في العراق من قبل حكومة إيران.

وطلب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، من جميع الموظفين غير الضروريين مغادرة البصرة، ونقل الخدمات القنصلية إلى السفارة في بغداد.

وحذر بومبيو، من أن الولايات المتحدة ستحمل إيران مسؤولية مباشرة عن أي هجمات على الأمريكيين والمنشآت الدبلوماسية الأمريكية.

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، أمس، ان "وزارة الخارجية تأسف لقرار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، سحب موظفي القنصلية الأمريكية في البصرة وتحذير المواطنين الأميركيين من السفر إلى العراق".

وأشار محجوب، إلى أن "الحكومة العراقية عازمة على مواجهة أي تهديدات تستهدف البعثات الدبلوماسية أو أي زائر وافد باعتبار أمنهم جزءاً من أمن العراق والتزاماً قانونياً وأخلاقيا".

جدير بالذكر ان الخارجية الإيرانية، أفادت أمس السبت، إن اتهامات واشنطن لطهران بشأن القنصلية الأمريكية في البصرة، "مرفوضة وغير مبررة"، حيث نفى المتحدث باسم الوزارة، بهرام قاسمي، عبر بيان، تهديد بلاده قنصلية الولايات المتحدة في البصرة أو المسؤولية عن أي أحداث عنف قد تمس دبلوماسيين هناك.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات