الثلاثاء 26 ايلول , 2018

نائب: البرلمان يسحب غدا يد ثلاثة وزراء ويقيل قائد عمليات البصرة

كشف النائب عن محافظة البصرة عدي عواد، عن مقررات اجتماع نواب البصرة ومحافظها بهيئة رئاسة مجلس النواب، والذي جرى ظهر اليوم الاربعاء.

وقال عواد في بيان تلقت لوكالة "النبأ" للاخبار، نسخة منه ان "اجتماع اليوم لنواب البصرة ومحافظها بنائب رئيس مجلس النواب تضمنت طرح اقالة قائد عمليات البصرة للتصويت"، مبينا ان "من بين المقررات سحب يد الوزراء المقصرين في ازمة البصرة (الموارد المائية والصحة والاعمار والبلديات)".

وأضاف انه "كما تضمنت المقررات اعادة دمج البترودولار مع وزارة النفط وشمول شهداء التظاهرات الاخيرة مع قانون ضحايا الاٍرهاب"، موضحا ان "المقررات تضمن الغاء الخصخصة في عموم البصرة والغاء الرسوم الصحية، وعدم التعرض للعشوائيات بدون إيجاد بديل مناسب لهم".

من جانبه اعلن النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، اليوم الأربعاء، ان الاجتماع الذي عقد برئاسته بخصوص ازمة محافظة البصرة انتهى بعدد من التوصيات منها سحب يد عدد من الوزراء المعنيين فضلا عن اقالة قائد عمليات المحافظة، جاء ذلك خلال ترأس النائب الأول لرئيس المجلس اجتماعا مع السادة اعضاء مجلس النواب من محافظة البصرة بحضور محافظها ورئيس وعدد من اعضاء مجلسها.

وبين الكعبي، حسب بيان لمكتبه، تلقت لوكالة "النبأ" للاخبار،نسخة منه انه "تم الايعاز بتشكيل لجنة نيابية تضم السادة اعضاء مجلس النواب وممن يرغب بالانضمام اليها من السيدات والسادة النواب مهمتها متابعة تنفيذ التوصيات المزمع التصويت عليها خلال جلسة يوم غد"، مؤكدا ان "اللجنة تضطلع متابعة الزام المؤسسات الحكومية بمعالجة ازمة المحافظة".

واعلن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أمس الثلاثاء، عن تشكيل لجنة بشأن محافظة البصرة ووضع المقترحات للتصويت عليها بجلسة الخميس المقبل.

وتعتبر البصرة مهد احتجاجات شعبية متواصلة منذ 8 تموز/ يوليو الماضي، في محافظات وسط وجنوبي البلاد، تندّد بتردي الخدمات وقلة فرص العمل واستشراء الفساد.

ويحرص المتظاهرون في البصرة على الاحتجاج على مقربة من حقول ومنشآت النفط والدوائر الحكومية، للضغط على المسؤولين من أجل توظيفهم في شركات النفط، التي تعتمد في الغالب على أيدي عاملة أجنبية.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف، خلفت سقوط قتلى وجرحى بين صفوف المتظاهرين والقوات الأمنية.

وتعاني محافظة البصرة من أزمة انعدام المياه الصالحة للشرب، فيما غصت المستشفيات بالالاف من الحالات المرضية الناجمة عن تسمم المياه. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات