عاجل
مصادر: تظاهرة البصرة تتحول الى مسيرة
مصادر: تجدد التظاهرات من امام مبنى الحكومة المحلية في البصرة
الجمعة 16 آيار , 2015

العمليات المشتركة تعلن المباشرة بهجوم مضاد لتطهير الأحياء التي احتلها "داعش" بالرمادي

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، عن مباشرة القوات المسلحة العراقية بهجوم مضاد لتطهير الأحياء التي احتلها تنظيم "داعش" في مدينة الرمادي، مبينة أن تلك القوات تخوض الآن معركة لـ"سحق المجموعات المتسللة".

وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن، إن "قواتنا الوطنية باشرت بهجوم مضاد لتطهير الاحياء التي تسللت اليها عصابات داعش الارهابية في مدينة الرمادي"، مشيرا الى أن "قواتنا المسلحة والشرطة الاتحادية وابناء العشائر مدعومة بقصف جوي من قبل طائرات التحالف الدولي والقوة الجوية العراقية وطيران الجيش، تخوض الآن معركة بطولية لسحق المجموعات المتسللة وتدميرها".

وأوضح معن أن "مجموعات من عصابات داعش الارهابية كانت قد تسللت، صباح اليوم، الى بعض احياء الرمادي باستخدام العجلات المفخخة"، لافتا الى أن "قواتنا البطلة مدعومة بأفراد العشائر قامت بمناورة لاحتواء تسلل عصابات داعش وتمكنت من بناء خط دفاعي جديد لتتمكن من طرد هذه المجموعات من مواطئ القدم التي حصلت عليها في مناطق البو علوان وقرب المجمع الحكومي".

وأكد أن "القيادة المشتركة باشرت بإرسال تعزيزات جديدة لدعم هجوم قواتنا ومساندة العشائر الوطنية الاصيلة في مواجهة تعرضات مجاميع داعش الارهابية المتسللة"، مهيبا بالمواطنين "عدم تصديق الشائعات المغرضة والاخبار المضللة التي تستخدمها عصابات داعش والطابور الخامس للإضرار بمقاتلينا".

وشهدت محافظة الأنبار، الجمعة، تطورات أمنية لافتة تمثلت بسيطرة "داعش" على المجمع الحكومي وسط الرمادي ومناطق الجمعية والبو علوان والثيلة وشارع 17 في الرمادي بالكامل، فيما أعدم التنظيم أعدم 17 شخصا بينهم منتسبون بالقوات الأمنية بالمدينة، في حين حمل مسؤولون في المحافظة وزارتي الدفاع والداخلية مسؤولية "تدهور" الوضع الأمني في الرمادي .بحسب السومرية نيوز .

من جانبه  افاد مصدر في قيادة عمليات الانبار، اليوم الجمعة، بأن تنظيم داعش قام بمنع العوائل والمدنيين من الخروج من منازلهم في المناطق التي سيطر عليها في الرمادي (110 كم غرب بغداد) ، فيما توعد من يخالف التعليمات بـ"القتل".

وقال المصدر لـ"أوان"، ان "عناصر تنظيم داعش وبعد سيطرتهم على حي الثيلة والجمعية وشارع 17 ، اضافة الى منطقة البو علوان والعلوة القديمة، وسط مدينة الرمادي، ابلغوا اهالي المدينة بعدم الخروج من منازلهم عبر مكبرات الصوت في المساجد والدوريات العسكرية التي استولوا عليها مهددين المدنيين بالقتل في حال مخالفة امرهم".

واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "مسلحي التنظيم نشروا العشرات من قناصيهم فوق المباني الحكومية والمنازل والعمارات السكنية المرتفعة، لقنص عناصر الامن الذين يحاولون منع تقدم داعش الى المجمع الحكومي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات