الأربعاء 03 كانون الأول , 2015

أهل الحق وكتائب حزب الله وبدر: سنكون بالمرصاد لأي قوة اجنبية

توعدت حركة "عصائب اهل الحق"، اليوم الخميس، بأنها ستكون بالمرصاد لأي قوة أجنبية تريد الاضرار بسيادة العراق واخضاع شعبه، داعية الحكومة العراقية الى بيان حقيقة ما صرح به وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن علمها وقبولها بإرسال قوات برية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة نعيم العبودي في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، إنه "بعد اعلان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر عن النية لنشر قوات مقاتلة في مدننا العزيزة، نعلن نحن المقاومة الاسلامية في العراق عصائب اهل الحق رفضنا القاطع لهذا المشروع المشؤوم"، داعيا الحكومة العراقية الى "بيان حقيقة ما جاء على لسان وزير الخارجية الأميركي بخصوص علمها وقبولها بإرسال هذه القوات التي سيكون دخولها بداية التنفيذ لمشروع التقسيم".

وحذر العبودي من أن "الهدف الحقيقي لنشر القوات المحتلة مجددا هو تنفيذ ما عجزت عنه أميركا من خلال عملائها وجعل كل الوطنيين هدفا لسلاح تلك القوات من خلال تنفيذ الاغتيالات وعمليات القتل المنظم لكل من يعارض المحتل ومشاريعه في المنطقة"، مؤكداً أن "ابناء المقاومة وسائر الشرفاء في العراق سيكونون بالمرصاد لأي قوة اجنبية تريد الاضرار بسيادة البلاد واخضاع شعبه".

من جهته أكد المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني "ان سعي العدو الامريكي لزيادة عديد جنوده في العراق غير مقبول ومحمل استهجان لدى الشارع الشعبي وايضا على مستوى الحكومة وكذلك جميع الفصائل الاسلامية المقاومة"، ناقلا تعهد الكتائب "بمحاربة اي قوات اجنبية على الاراضي العراقية".

يذكر ان وزير الخارجية الأميركي جون كيري كشف، امس الأربعاء (2 كانون الأول 2015) أن الحكومة العراقية على اطلاع تام بالخطط الأميركية لنشر قوات خاصة في العراق، لافتا إلى أن واشنطن ستعمل عن كثب شديد مع بغداد لنشر قوات خاصة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات