الجمعة 16 آيار , 2015

امنية بغداد: القبض على المتورطين بفتنة الاعظمية واغلبهم من الوقف السني

كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، الخميس، عن القاء القبض على المتورطين بالأعمال التي طالت مدينة الاعظمية لزرع الفتنة الطائفية، مؤكدة ان اغلبهم المتورطين يحملون هويات ديوان الوقف السني.

وقال عضو اللجنة سعد المطلبي في تصريح صحفي، ان "القوات الامنية القت القبض على المندسين بحادثة حرق مبنى الاستثمار في الوقف السني وحرق عدد من المنازل وفتحت تحقيقا في الموضوع من خلال لجنة خاصة".

واضاف المطلبي ان" المتورطين بحادثة الاعظمية يحملون هويات تابعة لديوان الوقف السني"، مشيرا الى ان" هناك جهات سياسية تورطت بالموضوع وجندت المندسين لإشعال نار الفتنة".

واشار الى ان" نفس الجهات التي تحاول تأجيج الموقف هي من وقفت في ساحات الاعتصام ورحبت بداعش الارهابي".

من جهته افاد مصدر في الشرطة العراقية، في وقت سابق من اليوم الخميس (14 ايار 2015)، بأن مجهولين احرقوا مبنى استثمار الوقف السني ونحو خمسة منازل وعدد من سيارات المواطنين في منطقة الاعظمية شمال بغداد.

وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب اعتبر اليوم الخميس، ما جرى في منطقة الاعظمية شمال بغداد مخطط معد له لإثارة "الفتنة"، وفيما أكد انه تمت السيطرة على الوضع هناك، اشار الى اعتقال اشخاص مشتبه بتورطهم بتلك الاحداث.

يشار الى أن رئيس الوزراء العراقي وجه، صباح الخميس (14 آيار 2015)، بتطويق الفتنة في منطقة الاعظمية شمال بغداد، فيما امر القوات الامنية بملاحقة مثيريها. بحسب الاتجاه.

وعزا مصدر أمني ما حدث الى "جهات إرهابية اعتادت العمل على زرع الفتة الطائفية بين الشيعة والسنة في العراق عبر احداث شغب غير مسيطر عليه".

وعلى رغم ان بعض المتواجدين في المكان من الزوار ابدوا حماسا زائدا في ردود افعالهم تجاه الاشاعة، الا ان الموقف الجمعي للزوار كان ضد توسيع اعمال الشغب، حيث سارت فعالية الزيارة على وتيرة منسابة في الاعظمية باتجاه الكاظمية.

وأضاف المصدر ان "القوات الأمنية تمكنت من احتواء الموقف ووأد التصعيد الذي ارادته جماعات إرهابية"،

واستقبل ‏مستشفى النعمان العام، عددا من جرحى الحادث، لاسيما الزوار حيث أدى التزاحم الى اختناق نحو 11 منهم.

وتابع المصدر "الجهات الأمنية سارعت الى تامين المنطقة، بواسطة قوات مكافحة الشغب لحماية ممتلكات الوقف السني وتم اخماد الحريق فيها، ومعالجة العجلات المحترقة في مكان الحادث، والسيطرة على الموقف".

وقد اكد وزير الداخلية، محمد سالم الغبان، الخميس، بإلقاء القبض على العناصر التي قامت بأثارة الفتنه في منطقة الأعظمية، فيما شدد على ان التحقيق جار معهم.

وقال مصدر أمني، إن الغبان "أكد على القاء القبض على العناصر التي قامت بأثارة الفتنه في منطقة الأعظمية"، مضيفا ان "التحقيق جاري معهم لمعرفة الملابسات".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان الغبان "تفقد المنازل المحترقة في منطقة الاعظمية، حيث وعد اهلي المنازل المتضررة بمحاسبة الجناة".

وزار القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، المجمع الفقهي العراقي في منطقة الاعظمية، فيما تعهد بوضع حدٍ لهذه التجاوزات وتعويض المتضررين من هذه الجريمة.

يشار الى ان عدد كبير من الزائرين قد ادلو بشهادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدين النار شبت في مبنى الاستثمار التابع للوقف السني قبل ان يتدخل اي من الزوار في مسألة الحزام الناسف الذي انطلق النداء بشأنه من داخل الجموع وقال الزوار "بعد ثلاث دقائق نشبت النار في الدور التي لا تبعد كثيرا عن مبنى الاستثمار" مما يعني برأيهم ان الحادث مدبر من داخل المبنى.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات