الأحد 17 ايلول , 2018

الأمم المتحدة تكشف عن نزوحا عكسيا لـ10 آلاف شخص: لا يوجد حل سريع بالعراق

أفاد ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق برونو جدو، اليوم الاثنين، بعودة عكسية للنازحين من مناطق سكناهم مرة أخرى الى مخيمات النزوح في مناطق مختلفة من العراق.

وقال تقرير صادر عن الأمم المتحدة انه "على الرغم من مؤشرات واعدة بالانتعاش في أجزاء من البلاد، لا يزال الملايين من العراقيين بحاجة إلى المساعدات الإنسانية والحماية فهناك  نحو 1.9 مليون نازح، ولن يتمكن الكثير منهم من العودة إلى ديارهم في وقت قريب".

واضاف التقرير ان "المجتمعات المحلية المتأثرة بالصراع الأخير تعاني من الصعوبات حيث يصل الآلاف من الناس الضعفاء الى مخيمات تديرها المفوضية كل شهر لأنهم لا يستطيعون العثور على عمل أو دفع الإيجار في مناطق سكناهم، بسبب البطء في إزالة أخطار المتفجرات، وكذلك الخدمات الأخرى المعطلة مثل الماء والكهرباء".

وفي شهر تموز وحده ، وصلت 1،700 عائلة اي أكثر من 10،000 شخص - إلى المخيمات في جميع أنحاء العراق. حيث ان القادمين الجدد هم أصلا نازحون كانوا قد نزوحوا في السابق مرة واحدة على الأقل حيث يصبح الناس اكثر ضعفا مع كل موجة نزورح.

واشار جدو الى انه "لا يوجد حل سريع للعراق". انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات