الثلاثاء 02 كانون الأول , 2015

موسكو تتهم "أردوغان" بالضلوع شخصياً في تهريب نفط داعش

اتهم نائب وزير الدفاع الروسي اناتولي انتونوف  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأسرته بالضلوع مباشرة في تهريب النفط مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال انتونوف أمام أكثر من 300 صحافي "يتبين أن المستهلك الرئيسي لهذا النفط المسروق من مالكيه الشرعيين سورية والعراق هو تركيا".

وأضاف أن المعلومات التي تم الحصول عليها تفيد بأن الطبقة الحاكمة السياسية، ومن ضمنها الرئيس أردوغان وأسرته "ضالعة في هذا التهريب غير الشرعي".

ونشرت وزارة الدفاع الروسية شريط فيديو يظهر مرور صهاريج نفط عبر الحدود السورية التركية دون أي عوائق، قالت إنها صهاريج نفط.

وأوضحت الوزارة أن تنظيم داعش يستخدم 8500 شاحنة لتهريب 200 ألف برميل من النفط يوميا، مشيرة إلى أن تركيا ترسل جزءا من نفط داعش إلى الخارج ويتم تسويق الكميات المتبقية داخل البلاد،  وأضافت أن ألفي متشدد دخلوا سورية من تركيا خلال الأسبوع الماضي وتم إرسال 120 طنا من الذخيرة.

وفي سياق متصل أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء أنه سيلتقي نظيره التركي محمود جاوش أوغلو خلال قمة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا هذا الأسبوع في بلغراد.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي في نيقوسيا إن الطرف التركي يصر على تنظيم لقاء على انفراد مع وزير الخارجية، وتابع "لن نتهرب وسنستمع إلى ما يريد جاوش أوغلو قوله. قد يكون لديه أمر جديد لم يرد علنا من قبل".

وسيعقد اللقاء على هامش اجتماع مجلس وزراء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المقرر عقده في العاصمة الصربية خلال الثالث والرابع من كانون الأول/ديسمبر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات