الثلاثاء 02 كانون الأول , 2015

المخابرات الامريكية: سياسيون سنة ساعدوا تنظيم داعش من بينهم النجيفي والعيساوي

كشفت المخابرات الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن أسماء قياديين"سُنة" يتعاملون مع تنظيم داعش أبرزهم محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي ونائب رئيس مجلس المحافظة دلدار زيباري.

ونقلت مجلة "فورين بوليسي" الامريكية عن وثائق للمخابرات الامريكية تم جمعها من بيت الامير السابق لتنظيم داعش "ابو عمر البغدادي"، إن "مجموعة كبيرة من قيادي السنة الكبار كانوا يعملون لصالح ابو عمر البغدادي ويكتبون له تقارير عن شؤون الدولة العراقية".

وأضافت أن "أبرز الأسماء التي كشفتها عنها المخابرات الامريكية هي محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي ووزير الاتصالات السابق ومدير مكتب رافع العيساوي ودلدار زيبارى نائب رئيس مجلس محافظة نينوى"، موضحة أن "النجيفي قدم مساعدات مالية للتنظيم الارهابي خلال العام 2010 بقيمة 40 مليون دولار".

وتابعت المجلة في تقرير لها إن "بعض السياسيين السنة البارزين في العراق قد تعاونوا مع عناصر التنظيم، ولصالح ابو عمر البغدادي الامير السابق للتنظيم ويقدمون له التقارير والاموال، من بينهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ومكتب رافع العيساوي واعضاء في مجلس محافظة نينوى واسماء اخرى".

وأكدت الصحيفة أن "هؤلاء مع اخرين لم يذكر أسمائهم, قد زرعوا موظفين من داعش في مناصب حكومية, كذلك أعطوا عقود لشركات تعمل لحساب داعش وسهلوا عمليات الابتزاز والاختلاس التي ذهبت اموالها الى التنظيم الارهابي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات