الأحد 10 ايلول , 2018

ملتقى النبأ للحوار يناقش الخطة الخدمية لشهر محرّم الحرام في كربلاء المقدسة

كربلاء / عدي الحاج

عقد ملتقى النبأ للحوار في فندق روتانا بمحافظة كربلاء المقدسة، الندوة الحوارية والموسّعة الخاصّة لمناقشة الخطة الأمنية والخدمية والدينية لشهر محرّم الحرام للعام الهجري الجديد (1440هـ) بحضور عدد من نوّاب المحافظة وحكومتها المحلية ومدراء الدوائر الأمنية والخدمية والدينية فيها وذوي الشأن والعلاقة من أجل تأمين إحتياجات وسلامة الوفود المليونية القادمة من داخل وخارج البلد لإحياء مراسيم هذه الزيارة العظيمة والتي تُعد من إحدى أهم وأكبر الزيارات التي تشهدها المحافظة.

وناقش المجتمعون سُبل الإرتقاء في تقديم مختلف الخدمات للزائرين الوافدين الى المحافظة خلال شهر محرّم الحرام، ومناقشة المتطلّبات والعقبات التي تعيق عملهم خصوصاً خلال زيارة العاشر المليونية.

وقال رئيس الملتقى، علي الطالقاني، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنّ "برنامجنا الذي عقد لمناقشة الخطة الأمنية والخدمية والدينية لشهر محرّم الحرام، جمع أصحاب القرار في الحكومة المركزية والحكومة المحلية من جانب وبين منظمات المجتمع المدني ومراكز الدراسات والمواطنين من جانب آخر وذلك لمناقشة القضايا المهمّة في سبيل تقديم أفضل الخدمات للزوّار والوافدين لإحياء مراسيم زيارة عاشوراء المليونية".

مضيفاً "تمّ مناقشة الخطة الخدمية الخاصّة بشهر محرّم الحرام والتي يرد فيها الى المحافظة الملايين من الزوّار من مختلف دول العالم، كما إستعرض مدراء وممثلي الدوائر الحكومية الخدمية عن خططهم الخدمية وأبرز المعوقات التي قدّمت الى الحكومة المركزية من خلال تمثيلها بأعضاء مجلس النوّاب عن المحافظة من أجل المشاركة بتجاوزها، كما تمّ مناقشة التحدّيات التي تواجه الزائر الكريم وتقديم الحلول لها".

من جانبه أكد رئيس اللجنة الخدمية العليا في المحافظة، النائب الأول للمحافظ، جاسم الفتلاوي، أنّ "الحكومة المحلية طالبت الحكومة المركزية ومنذ سنوات بتشكيل هيئة مستقلّة على غرار هيئة الحج لإدارة الزيارات المليونية التي تشهدها كربلاء والنجف وسامراء وبغداد من كل عام".

مضيفاً أنّ "زيارة العاشر من شهر محرّم الحرام لم تعد زيارة عابرة يُمكن أن تُدار بالإمكانات الذاتية فحسب، بل إنّ هناك الملايين من الموالين لأهل البيت (عليهم السلام) من داخل العراق وخارجه يتوافدون في أيام خاصّة على مناطق معيّنة وهذا يتطلّب جهوداً إستثنائية ودراسات مستفيضة لتحسين عمل الدولة وتوظيف الجهد الحكومي بما يتلاءم وعدد الوافدين".

من جانبٍ آخر بيّن مدير مديرية مجاري المحافظة، المهندس عبير سليم ناصر الخفاجي، إنّ "المديرية أعدّت خطة عمل متكاملة وستبدأ بتنفيذها منذ اليوم الأول لشهر محرّم الحرام".

مضيفاً أنّ "الخطة شملت عدّة محاور وهي (صيانة الشبكات، تشغيل وصيانة المحطات، صيانة الآليات، تجهيز الوقود) بحسب الوحدة الإدارية لضمان سرعة الإستجابة والإنجاز بكفاءة عالية خدمة للزائرين الكرام".

مشيراً الى أنّ "تنفيذ محاور الخطة داخل الوحدات الإدارية سيتم بالتنسيق مع رؤساء الوحدات الإدارية وكلٌّ حسب الرقعة الجغرافية التي شملتها الخطة". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات