الثلاثاء 02 كانون الأول , 2015

موكب هيأة البقيع... بقاء على عهد الحسين

شاركت هيأة "البقيع" التابعة لموكب اهالي السعودية في تقديم خدماته الإيوائية والإطعامية، إحياء منها لمراسيم زيارة الاربعين.

خدمات هيأة البقيع هذه، لم تقتصر على تقديم الطعام والشراب وإيواء الزائرين فقط، إنما شملت نشر وتوزيع مجموعة من المفارز الطبية والمواكب الشعائرية داخل كربلاء المقدسة وطرقات المؤدية اليها.

بدوره صرح مسؤول اللجنة الإعلامية في الهيأة غانم الجارودي، قائلا: "تم تأسيس هذه الهيأة سنة (1431) هـ ـ (2009) م، بعدما خصصنا له قطعة ارض كبيرة على طريق النجف الأشرف – كربلاء المقدسة، وبالتحديد قرب عمود (502) حيث نبني عليها مقرا للهيأة وأجنحتها الخدمية، لنتوفق بعد ذلك في توسيع الهيأة بشراء قطعة ارض اخرى في منطقة " القزوينية " داخل مدينة كربلاء القديمة بمساحة تصل الى (877) م2، ونشرع حاليا في بناء مجمع ثقافي كبير يتضمن مركزا ثقافيا ومكتبة وحسينية للرجال واخرى للنساء ومطاعم وغرف لإسكان الزائرين". بحسب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة.

كما نوه الجارودي الى ان: "القائمين على المشروع من ثلاث مناطق في السعودية هي المدينة المنورة والإحساء والقطيف، فضلا عن الدعم الكبير الذي تحصلناه من المؤمنين، ماديا أم معنويا، بل وحتى من ناحية العمل، إذ بلغت كوادرنا اكثر من (260) متطوع، ومن كلا الجنسين، اخذوا على عاتقهم تقديم الخدمات الطبية والإطعامية، فضلا عن الوجبات الثانوية كالعصائر والفواكه وإيواء الزائرين فضلا عن نشر عدد من المراكز الخاصة بممارسة الشعائر وايصال علوم اهل البيت".

وبّين: "باقون على العهد مع سيدنا ومولانا أبي عبد الله الحسين عليه السلام ولن ننقطع عن ممارسة شعيرته المقدسة وزيارة الائمة الاطهار في العراق فضلا عن خدمتنا لزائريهم، سواء كان ذلك في بلدنا الام أو في كربلاء المقدسة، مهما كلفنا ذلك، ولن تثنينا كل الصعوبات التي نواجهها خصوصا ما يتعلق بالطيران والحق في ممارسة الطقوس والشعائر والتي هي حق انساني اصيل".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات