الجمعة 08 ايلول , 2018

الفتح: المتباكون على داعش هم من احرق مقرات الفصائل في البصرة

أكد تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، اليوم السبت، ان المتباكون على تنظيم داعش الارهابي هم من احرق مقرات الفصائل والأحزاب في محافظة البصرة.

وقال النائب عن التحالف حسن سالم، لوكالة "النبأ" للاخبار ان "هناك عناصر مندسة بين صفوف المتظاهرين، عملت على تنفيذ المشروع الامريكي – السعودي، الهادف الى اشعال فتنة وحرب شيعية – شيعية في مدن الجنوب".

وأضاف ان "المتباكون على داعش، هم من احرق مقرات الفصائل والأحزاب في البصرة، فهذا يعد مشروعهم، الذي افشلته فنوى الجهاد الكفائي، ومجاهدي الحشد الشعبي، وهم من سيفشل كل محاولات جر الشعب الى الاقتتال الداخلي".

وجدد الآلاف في محافظة البصرة، أمس الجمعة، احتجاجاتهم الغاضبة، فيما قطع متظاهرون طريق ميناء أم قصر وطريق حقل غرب القرنة حيث تعمل شركة "لوك أويل"، فيما خرجت تظاهرات مساندة لاحتجاجات البصرة في كل من بغداد، كربلاء، النجف، وميسان.

ويأتي ذلك بعد ساعات من احراق متظاهرين في البصرة مقرات أحزاب سياسية بضمنها مقار حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي، بالإضافة الى مقرات فصائل في الحشد الشعبي، فضلا عن مبان حكومية ومبنى القنصلية الايرانية.

ويعاني أهالي محافظة البصرة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليوني شخص من أزمات عدة، آخرها تلوث مياه شط العرب، ما أثر سلباً على مياه الإسالة (الشرب)، حيث أعلنت مفوضية حقوق الانسان، تسمم نحو 20 ألف مواطن بصري، من جراء ذلك، مستندة لإحصاءات مستشفيات المحافظة. انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات