الجمعة 08 ايلول , 2018

البصرة.. تغيير قيادات امنية على وقع الحرائق والقصف بالكاتيوشا

اعلنت مصادر امنية، اليوم السبت، عن إقالة قائدا عمليات وشرطة البصرة، وتعيين رشيد فليح قائدا جديدا للعمليات واللواء الركن جعفر البطاط مديراً لشرطة المحافظة.

يأتي هذا التغيير على خلفية قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي، بإحالة الوحدات الأمنية المسؤولة عن حماية المؤسسات العراقية والقنصلية الإيرانية في البصرة، إلى التحقيق لعدم القيام بواجباتهم في توفير الحماية اللازمة، بحسب المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

من جهته، قال مسؤول في المطار إن "هجوماً بالكاتيوشا لم يعطل الرحلات الجوية القادمة والمغادرة من المدينة".

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

جاء ذلك فيما أعلنت الحكومة المركزية حالة تأهب قصوى في بغداد وحظر تجوال في البصرة.

ودخلت في ساعة متأخرة من مساء الجمعة قوة خاصة كبيرة دخلت الى محافظة البصرة لفرض الأمن في المدينة، كما نشر جهاز مكافحة الإرهاب قواته حول المقار الحكومية والمصارف ومؤسسات الدولة في المحافظة.

إلى ذلك، ترأس رئيس الوزراء، حيدر العبادي، اجتماعا في قيادة العمليات المشتركة ووجه القوات الأمنية في البصرة بالتعامل بحزم مع أعمال الشغب وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وفرض القانون، ودعا المواطنين إلى الابتعاد عن أي تجمع أمام المؤسسات أو التنقل بمجموعات بين منطقة وأخرى.

وارتفع عدد قتلى الاحتجاجات في محافظة البصرة بجنوب العراق إلى 12 شخصاً خلال أقل من أسبوع، بعدما أكدت وزارة الصحة في بيان، السبت مقتل ثلاثة أشخاص ليلاً.

وخلّفت الاحتجاجات تسعة قتلى في صفوف المتظاهرين بين الثلاثاء والخميس، بحسب مدير المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة مهدي التميمي.

وشهدت البصرة الجمعة تصعيداً جديداً مع إحراق متظاهرين لمقر القنصلية الإيرانية في محافظة البصرة، بعد إضرام النار في مبان حكومية ومقار أحزاب سياسية. انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات