الأثنين 01 كانون الأول , 2015

الخارجية العراقية تبلغ السفير الايراني احتجاجها الرسمي على حادثة منفذ زرباطية

ابلغت وزارة الخارجية العراقية, اليوم الثلاثاء, السفير الايراني احتجاجها الرسمي على حادثة منفذ زرباطيا.

واتهمت وزارة الداخلية العراقية السلطات الإيرانية امس الاثنين, بالسماح لعشرات الآلاف من الزوار باقتحام معبر زرباطيا ودخول البلاد بدون تأشيرات.

وقالت الوزارة في بيان إن الزوار الذين جاءوا سيرا على الأقدام باتجاه مدينة كربلاء المقدسة للمشاركة في إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) أربكوا قوات الأمن يوم الأحد مما أدى إلى تحطم الأبواب والأسوار وإصابة بعض أفراد حرس الحدود.

واتهمت الوزارة الزوار بالتدفق عبر المعبر الحدودي عمدا من أجل الضغط على القوات الأمنية للسماح لهم بالدخول بطريقة غير مشروعة وقالت إن حرس الحدود امتنع عن ممارسة الحق في استخدام القوة ضدهم.

وقالت الوزارة في البيان "نحمل الجانب الإيراني المسؤولية لأنه لم يقم بواجباته وتعهداته بشكل مسؤول يمنع انفلات الوضع على الحدود" ويمنع الأفراد غير الحاصلين على تأشيرات الدخول من الاقتراب من المنفذ الحدودي.

وأظهر فيديو نشر على الإنترنت امس الاثنين فيما يبدو مئات الزوار يرتدون ملابس سوداء من الرأس إلى أخمص القدم وهم يفتحون بالقوة بوابة كبيرة على المعبر الحدودي. وظهر في الفيديو أيضا وجود عدد قليل من قوات الأمن.

وقال مسؤول محلي إن عدد الزوار الذين دخلوا العراق بشكل غير قانوني من منفذ زرباطية الحدودي تجاوز النصف مليون.

ووصف مالك خلف محافظ واسط الحادث بأنه انتهاك للسيادة العراقية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات