السبت 02 ايلول , 2018

أمريكا تكشف وثيقة قديمة لتدمير الاتحاد السوفيتي والصين نووياً

نشر أرشيف الأمن القومي الأمريكي على موقعه الخاص على الإنترنت، خطة كانت قد أعدتها الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1960، لتدمير كل من الاتحاد السوفيتي والصين، بشكل كامل.

وأشار المختصون بأن الخطة التي حملة اسم " SIOP" كخطة متكاملة لتدمير كلا البلدين اللذان باتا يهددان الولايات المتحدة الأمريكية كقوتين صناعيتين، كانت مؤرخة بعام 1964.

وتشير إلى استخدام القوات الأمريكية للأسلحة النووية لتدمير 70 في المئة من الإمكانات الصناعية للاتحاد السوفيتي.

وفي الوقت نفسه سيؤدي ذلك بحسب الإدارة الأمريكية لوفاة حوالي 70 مليونا سوفيتي.

وبحسب إدارة الأركان الأمريكية في ذلك الوقت، فإن القضاء على أكبر عدد من السكان يعتبر معيار هام وكبير لتحقيق الانتصار على الاتحاد السوفيتي.

وتضمن الخطة "SIOP" استخداما تفصيليا للأسلحة النووية التي ستستخدم من قبل القوات الأمريكية.

وكانت إدارة المحفوظات والسجلات الوطنية الأمريكية، كانت قد نشرت في عام 2015، قائمة بأهداف القنابل الذرية للولايات المتحدة الأمريكية والتي شملت أهدافا في الاتحاد السوفيتي وأوروبا الشرقية و الصين.

وتم تحديد 179 هدفا في موسكو و 145 في لينينغراد و 91 في برلين الشرقية.

وكان أحد أهم أولويات الوثيقة ماعرف باسم " القوى الجوي" والتي كان أهم أهدافها تدمير القاذفات السوفيتية قبل إقلاعها من مطاراتها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات