الأثنين 01 كانون الأول , 2015

سبعة أخطاء تخالف "إتيكيت" الزيارة.. احذروا اقترافها

الزيارات هي واحدة من أهم الظواهر الاجتماعية التي توطّد أواصر الألفة والمحبة بين المعارف، كما أنها من أهمّ عوامل الحفاظ على اللحمة بين الأقارب والأصدقاء وأفراد العائلة الواحدة. ولكنّ الكثيرين يقترفون، عن قصد أو غير قصد، العديد من الأخطاء التي تتنافى مع "إتيكيت" الزيارة، إن من جهة الضيف أو المضيف. فيما يلي أهم الأخطاء التي يجب تجنّبها:

- من جهة الضيف:

1- المجيء في وقتٍ غير مناسب، كوقت تناول الوجبات الأساسية، أو في وقت مبكّر من الصباح أو متأخّر في الليل! ولتلافي هذا الخطأ، يحبّذ الاتصال قبل الحضور، حتى بين الأقارب.

2- مهما كانت العلاقة وطيدة بينكم وبين أرباب المنزل الذي تزورونه، فكّروا كثيرًا قبل التصرّف وكأنّكم في منزلكم. لا يمكنكم الجلوس على الكنبة ورفع أرجلكم عليها مثلًا أو فتح البراد من دون استئذان.

3- ليس لدى الضيف أي عذر كي يتبع أصحاب المنزل الى المطبخ أو غرفة النوم مثلًا، إلّا إذا طلبوا منه ذلك.

4- رفض كلّ ما يقدّم للضيف من مشروبات، فواكه وحلويات يعتبر تصرّفًا غير مستحب أبدًا وغير لائق، ويمكنه أن يجرح أصحاب المنزل بصورة مباشرة!

- من جهة المضيف:

5- استقبال الضيف والترحيب به من أهمّ قواعد الضيافة التي يجب عدم إهمالها. لا تتأخروا بفتح الباب لضيوفكم، وإياكم والمماطلة قبل دعوتهم الى الداخل ومن ثمّ دعوتهم الى الجلوس.

6- احترام الضيوف هو من احترام النفس والمنزل. لا تستقبلوا ضيوفكم بملابس النوم، ولا تنشغلوا عنهم بالهاتف أو بالتلفاز، بل تبادلوا معهم أطراف الحديث وأبدوا كلّ اهتمامكم بهم.

7- في حال أحضر لكم الضيوف هدية، تقتضي أصول الضيافة فتحها أمامهم وشكرهم عليها مهما كانت. وإذا أحضروا باقة وردٍ مثلًا، من المستحسن وضعها مباشرةً على الطاولة، أما إذا أحضروا الحلويات، فيجب إطعامهم منها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات