الثلاثاء 29 آب , 2018

عائلة الحيدري تطالب الحكومة التدخل بشكل رسمي وواضح لإظهار حقيقة وفاته في السعودية

كشفت عائلة الحاج الشهيد حسين الحيدري الذي اعلنت السعودية عن انتحاره، اليوم الاربعاء، عن مستجدات جديدة بشأن حصول عملية تعذيبه قبل الحادثة.

وذكر أحد أفراد عائلته إن "الحاج قضى على أيدي قوات الأمن السعودي وبعض الوهابية الذين يكنون العداء لأهل البيت (عليهم السلام) في مكة المكرمة".

وأضاف، أنه "عند وصول حجاج بيت الله إلى بغداد أبلغوا عائلة الشهيد بأن هذه القوات انهالت عليه بالدونكيات والضرب المبرح وبعدها اعتقلته ليومين ومن ثم رمته جثة هامدة في احد أركان الحرم".

وأكد، أن "السلطات السعودية ادعت بأنه انتحر والحقيقة انه مات من الصعق الكهربائي والتعذيب المميت وهذا ما اتضح على أقدام الفقيد ووجود مناطق زرقاء من أثر الضرب".

وناشدت العائلة بكشف هذه الحقائق للرأي العام، وطالبت الحكومة العراقية بالتدخل بشكل رسمي وواضح لإظهار الحقائق كما أنهم يطالبون بإعادة أمهم التي ذهبت إلى الحج مع ابنها الشهيد كونهم منعوها من العودة الآن وكذلك عدم إرسال شريط فيديو يظهر الحادث بتفاصيله.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات