الجمعة 25 آب , 2018

الصناعة تدرس اعادة الحياة لهيئة التصنيع العسكري

تعتزم وزارة الصناعة والمعادن إعادة إحياء شركات التصنيع العسكري للصناعات الحربية خلال المرحلة المقبلة، فيما كشفت عن مساعي لتحويل الصناعات الحربية إلى هيئة مستقلة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، عبد الواحد الشمري، إن "الصناعة تعتزم في الوقت الحالي إعادة إحياء شركات التصنيع العسكرية للصناعات الحربية بعد تدميرها بشكل كامل وتوقف نشاطها في إنتاج الأسلحة والاعتدة"، لافتا إلى إن "14 شركة تابعة للتصنيع العسكري تعرضت للتدمير والسلب والنهب بعد دخول القوات الأمريكية للبلاد عام 2003".

وأضاف "الصناعة لديها تحركات حقيقية لإعادة إحياء الصناعات العسكرية خلال المرحلة المقبلة للبدء بإنتاج الأسلحة الخفيفة والثقيلة فضلا عن إنتاج الاعتدة وقنابر الهاون والصواريخ المتوسطة"، مبينا إن "مجلس النواب السابق اقر قانون ينص على تحول الصناعات الحربية إلى هيئة مستقلة".

وتابع إن "الصناعة ستبرم العديد من العقود الاستثمارية مع شركات عربية وأجنبية للنهوض بالواقع الصناعي الحربي للبلاد"، موضحا إن "العراق يمتلك كوادر قادرة على إعادة إحياء الصناعة العسكرية وسد الحاجة العسكرية لوزاراتي الداخلية والدفاع".

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد أعلنت في وقت سابق، عن نيّة الحكومة العراقية إعادة تأهيل شركات التصنيع العسكري. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات