الأربعاء 23 آب , 2018

التحالف الخليجي يرتكب جريمة جديدة بحق اطفال اليمن ويقتل العشرات في الحديدة

شن طيران التحالف السعودي الاماراتي غارة جوية على مديرية الدريهمي في ​الحديدة​، ما أسفر عن مقتل 22 طفلا و4 نساء، بحسب ما أفادت وسائل إعلام يمنية، مساء اليوم الخميس.

وأعلنت نصادر يمنية عن مقتل 22 طفلا و4 نساء، بقصف جوي للتحالف الخليجي على محافظة الحديدة غربي اليمن.

وذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم حركة أنصار الله، "أن طيران التحالف استهدف نازحين من عزلة الكوعي في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة"، مشيرة إلى "مقتل 22 طفلا و4 نساء جراء القصف".

من جانبها، قالت وزارة الصحة اليمنية في صنعاء إن عدد الضحايا ارتفع إلى 31 شخصا معظمهم من الأطفال.

وكان قد قتل 39 مدنيا وأصيب 51 آخرون بجروح غالبيتهم أطفال، الخميس 9 آب الجاري، في غارة للتحالف السعودي على مدينة ضحيان في محافظة صعدة.

وأشارت اللجنة الدولية، في تغريدة على تويتر، إلى أنه بموجب القانون الدولي الإنساني يجب حماية حياة المدنيين أثناء النزاع.

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة. كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015.

وحسب الأمم المتحدة، فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات