الأربعاء 23 آب , 2018

رسوم أمريكية تدخل على منتجات صينية مستوردة حيز التنفيذ

دخلت رسوم امريكية جديدة على منتجات صينية مستوردة حيز التنفيذ، اليوم الخميس، فيما ردت بكين بالمثل على قرار واشنطن خلال وقت وجيز، وذلك في خضم حرب تجارية مستعرة بين الدولتين منذ نحو شهرين.

وبموجب قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب، سيجري فرض رسوم جديدة بقيمة (16).

ويرفع هذا القرار، إلى (50) مليار دولار، القيمة الإجمالية للمنتجات الصينية المستوردة إلى الولايات المتحدة، والخاضعة لرسوم بنسبة (25) في المئة.

ويعزو ترامب قرارات فرض رسوم تجارية إلى اتباع بكين ممارسة تجارية غير نزيهة، الأمر الذي نفته الأخيرة، إضافة إلى الحد من تفاقم العجز الأميركي مع عدد من شركاء واشنطن التجاريين، وذلك رغم تحذير الخبراء من التبعات السلبية لهذه السياسة على الاقتصاد الأميركي.

وردت الصين على الفور، بعد دقائق محدودة، على قرار رسوم الـ16 مليار، معلنة فرض رسوم جمركية مشددة بدورها بنفس القيمة على المنتجات الأمريكية المستوردة، وفق ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة.

وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان لها إن "بكين تعارض بشدة الرسوم الجمركية ولا خيار لديها سوى الاستمرار في القيام بالهجوم المضاد الضروري".

واضافت ان "شبهات واضحة بأن الرسوم الأميركية تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية".

وباشرت الولايات المتحدة في 6 يوليو الماضي فرض رسوم جمركية جديدة بنسبة 25 بالمئة على ما قيمته 34 مليار دولار من المعدات والإلكترونيات والأجهزة المتطورة المصنّعة في الصين ومن بينها سيارات.

وردت بكين على  ان "خطوة واشنطن في اليوم نفسه بخطوتين، إذ فرضت رسوما على سلع أميركية، كما رفعت دعوى على واشنطن في منظمة التجارة العالمية، ووصفت قرار الرسوم الأميركية بأنه أكبر حرب تجارية في التاريخ".

وحذرت منظمة التجارة العالمية من أن الحواجز التجارية التي أقامتها اقتصادات كبرى قد تعرض التعافي الاقتصادي العالمي للخطر، وأن آثار هذه الحواجز بدأت تظهر بالفعل. انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات