الثلاثاء 22 آب , 2018

النفط يرتفع مع تراجع أسعار الذهب

ارتفع النفط إلى أعلى مستوياته في أسبوع، يوم الاربعاء، قبيل تراجع متوقع في مخزونات الخام بالولايات المتحدة ومدعوما بالعقوبات الأمريكية المنتظرة على إيران وإن كان النزاع التجاري بين واشنطن وبكين قد أبقى على حالة الحذر بين المتعاملين والمحللين.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت تسليم تشرين الأول 42 سنتا ليتحدد سعر التسوية عند 72.63 دولار للبرميل. كان خام القياس العالمي سجل في وقت سابق 72.95 دولار للبرميل وهو أعلى سعر له منذ 14 آب.

وزاد عقد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم تشرين الأول، أنشط عقود الخام، 42 سنتا إلى 65.84 دولار للبرميل. وحل أجل عقد أيلول اليوم وأغلق مرتفعا 92 سنتا إلى 67.35 دولار.

وارتفعت أسعار النفط في الجلستين الأخيرتين إثر تراجعه لأسابيع بفعل توقعات انخفاض المعروض الإيراني. حيث تحاول الولايات المتحدة وقف صادرات النفط الإيرانية في مسعى لحمل طهران على التفاوض على اتفاق نووي جديد وكبح نفوذها في الشرق الأوسط.

لكن الأثر الكامل للعقوبات الإيرانية لم يتضح بعد.

وفي حين من المرجح أن تلتزم معظم شركات الطاقة الأوروبية بموقف واشنطن فقد أشارت الصين إلى أنها ستواصل شراء النفط الإيراني.

وقال "بي.إن.بي باريبا"، إنه يتوقع تراجع إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول، وإيران عضو فيها، إلى 31.7 مليون برميل يوميا في 2019 من 32.1 مليون برميل يوميا في المتوسط في 2018، بحسب "رويترز".

لكن صادرات النفط من جنوب العراق تتجه صوب تسجيل مستوى قياسي مرتفع جديد هذا الشهر حسبما ذكر مصدران بالقطاع مما يعزز المؤشرات على أن ثاني أكبر منتج في أوبك يمضي في تنفيذ اتفاق المنظمة على زيادة الإنتاج.

كانت واشنطن عرضت، الاثنين الماضي، 11 مليون برميل من الخام عالي الكبريت من احتياطيها البترولي الاستراتيجي للتسليم من أول تشرين الأول إلى 30 نوفمبر/ تشرين الثاني. وقد يعوض ذلك نقص المعروض المتوقع من جراء العقوبات المفروضة على إيران".

فيما تراجعت أسعار الذهب، بعدما لامست أعلى مستوى لها في أسبوع، مع تعويض الدولار بعض خسائره التي تكبدها بسبب انتقاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة.

ومن المتوقع نشر محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي في 31 يوليو، والأول من أغسطس، في وقت لاحق من يوم الأربعاء، والذي سيفحصه المستثمرون بحثا عن أي دلائل يسترشدون بها على الزيادات التالية لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 1192.93 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0715 بتوقيت غرينتش، بعدما بلغ في وقت سابق 1197.66 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوى له منذ 14 أغسطس.

ولم يطرأ تغير يذكر على الذهب في العقود الأميركية الآجلة، ليستقر عند 1200 دولار للأوقية، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية، ارتفاعا طفيفا إلى 95.284 بعدما نزل لأدنى مستوياته في نحو أسبوعين عند 95.08 في الجلسة السابقة.

وأكد ترامب يوم الاثنين أنه غير سعيد برفع أسعار الفائدة، مما أثر سلبا على الدولار، قبل نشر محضر اجتماع المركزي الأميركي ومؤتمره الاقتصادي السنوي في جاكسون هول بولاية وايومنغ الذي سيبدأ يوم الجمعة.

ويتأثر الذهب كثيرا برفع أسعار الفائدة الأميركية لأنه يزيد تكلفة الفرصة البديلة على حائزي المعدن الذي لا يدر عائدا، بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن الأصفر.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمائة إلى 14.72 دولار للأوقية.

وانخفض البلاتين 0.3 بالمائة إلى 790.30 دولار للأوقية، بعدما لامس أعلى مستوى له في أسبوع عند 803.10 دولار للأوقية.

ونزل البلاديوم 0.3 بالمائة إلى 913.75 دولار للأوقية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات