الأثنين 21 آب , 2018

مايكروسوفت تتهم روسيا بالتدخل في انتخابات الكونغرس

قالت شركة مايكروسوفت، أنها سجلت محاولات روسية للتأثير في انتخابات الكونغرس الأمريكي المزمعة في نوفمبر المقبل.

وبحسب وكالة" أسوشيتد برس" فإن شركة مايكروسوفت، أثبتت أن "مجموعة من الهاكرز المرتبطين بالحكومة الروسية، قامت بتشكيل نطاقات (Domain) مزيفة وتبين أنها نسخ مزورة لمنظمتين محافظتين أمريكيتين هما معهد هدسون والمعهد الجمهوري الدولي".

وأضافت الشركة، أنه تم تشكيل "3 نطاقات مزيفة أخرى بشكل يوحي بأنها تابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي".

وقال رئيس شركة مايكروسوفت براد سميث للصحفيين إن نشاط النطاقات المذكورة، "يركّز بشكل أساسي على تقويض الديمقراطية" رغم أنه لم تسجل حتى الآن أي محاولات لدخول هذه المواقع.

وأضاف: "ليس لدينا أدنى شك في من يتحمل المسؤولية عن ذلك".

وأعلنت الشركة، أن "محاولات التدخل، تمت من قبل مجموعة هاكرز Strontium، المعروفة أيضا Fancy Bear أو APT2".

وقالت "أسوشيتد برس" من جهتها، إن هذه المجموعة وفقا للمدعي الأمريكي الخاص روبرت ميولر، ترتبط بدائرة الاستخبارات الخارجية التابعة لوزارة الدفاع الروسية (GRU).

ويزعم الجانب الأمريكي، أن هذه المجموعة نفذت هجمات على حواسيب اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي وحملة هيلاري كلينتون الانتخابية عام 2016.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات