عاجل
مصادر: تظاهرة البصرة تتحول الى مسيرة
مصادر: تجدد التظاهرات من امام مبنى الحكومة المحلية في البصرة
الأحد 20 آب , 2018

العيادات المجانية بديل للفقراء عن المستشفيات الحكومية والاهلية

في ظل أرتفاع اسعار اجور العيادات الخاصة التي اصبحت عائقا امام الكثير من الفقراء لمراجعة الاطباء، ونقص الخدمة او ترديها في الكثير من المرافق الصحية الحكومية وارتفاعها بشكل كبير في المستشفيات الاهلية، يبحث المواطن عن منفذ يقيه شرور الامراض ويساعده على معاناة الحاجة.

في هذا الاطار بادرت الملاكات الطبية والتعليمية في قضاء الهندية شرقي كربلاء المقدسة وناحية الحسينية شمال المحافظة، بافتتاح العيادات الطبية المجانية لعوائل الفقراء والايتام والحشد الشعبي بالتعاون مع فرع نقابة المعلمين.

وقال مدير صحة كربلاء صباح الموسوي مخاطبا كوادر دائرته، إن "الرسالة التي تقدموها اليوم هي رسالة إنسانية سامية تعبر عن الوجه الحقيقي لأخلاقيات مهنة الطب بشكل عام والطبيب الكربلائي على وجه التحديد"، متابعا أن "روعة المبادرة تكمن بالشراكة في تقديم الخدمة من قبل الملاكات الطبية ونقابة المعلمين، متوجها بالشكر لمنتسبي الصحة الذين تطوعوا للعمل في هذه العيادة الإنسانية".

وعلى صعيد متصل بين نقيب معلمي كربلاء خالد مرعي المسعودي، أن "تبني نقابة المعلمين في المحافظة لهذه المبادرات الهادفة تأتي لأجل تكريس ثقافة العمل التطوعي والتعاوني، وتعزيز مبادئ التكافل الاجتماعي وسيادتها"، مضيفا "كما توضح هذه المبادرات حاجة المجتمع لمثل هذا النوع من الخدمات وتسليط الضوء على واقع الملفين الصحي والتربوي"، مؤكدا أن "الهدف الأهم هو الرد على من يحاول أن يروج إلى أن مهنتي التعليم والطب تحولتا إلى مهنة مادية".

من جانبه قال عضو فريق العيادة الطبية المجانية علي محمد شهيد، لوسائل اعلام محلية، إن "مجموعة من منتسبي وأطباء مستشفى الهندية العام وبالتعاون مع نقابة المعلمين في كربلاء المقدسة قطاع الهندية افتتحوا عيادة مجانية في مقر النقابة المعلمين في القضاء فقد يكون معاينة الطبيب والمختبر والممرضين مجانا, أما الصيدلية فيكون الدواء بسعر الشراء".

 واضاف "تتميز العيادة بوجود كادر طبي متخصص وذو خبرات بمختلف الاختصاصات, مضيفا "نأمل المزيد في الايام القادمة لتطوير هذا المشروع الذي يهدف الى تقديم الخدمات الطبية المجانية للعوائل المتعففة والفقراء وعوائل الحشد الشعبي في ظل ارتفاع اسعار الكشفيات في العيادات الخاصة مما يقف عائق امام الكثير من الفقراء لمراجعة الاطباء, ونسعى من خلال هذا المشروع تقليل العبء عن المواطنين".  وطالب شهيد الحكومة المحلية بتوفير المكان المناسب للعيادة.

فيما قالت اخصائية في الامراض النسائية د. دنيا حسين النجار، إن "المشروع خيري قام به مجموعة من الاطباء والممرضين مستشفى الهندية العام ولاحظنا ان اغلب الكوادر الطبية شاركت في المشروع الخيري لتقديم افضل الخدمات الطبية المجانية".

 

هذا وتواصل العيادة الطبية المجانية في قضاء الهندية وناحية الحسينية تقديم خدماتها الى المراجعين في كل يوم جمعة. انتهى/خ.


لعيادات المجانية بديل للفقراء عن المستشفيات الحكومية والاهلية
في ظل أرتفاع اسعار اجور العيادات الخاصة التي اصبحت عائقا امام الكثير من الفقراء لمراجعة الاطباء، ونقص الخدمة او ترديها في الكثير من المرافق الصحية الحكومية وارتفاعها بشكل كبير في المستشفيات الاهلية، يبحث المواطن عن منفذ يقيه شرور الامراض ويساعده على معاناة الحاجة.
في هذا الاطار بادرت الملاكات الطبية والتعليمية في قضاء الهندية شرقي كربلاء المقدسة وناحية الحسينية شمال المحافظة، بافتتاح العيادات الطبية المجانية لعوائل الفقراء والايتام والحشد الشعبي بالتعاون مع فرع نقابة المعلمين.
وقال مدير صحة كربلاء صباح الموسوي مخاطبا كوادر دائرته، إن "الرسالة التي تقدموها اليوم هي رسالة إنسانية سامية تعبر عن الوجه الحقيقي لأخلاقيات مهنة الطب بشكل عام والطبيب الكربلائي على وجه التحديد"، متابعا أن "روعة المبادرة تكمن بالشراكة في تقديم الخدمة من قبل الملاكات الطبية ونقابة المعلمين، متوجها بالشكر لمنتسبي الصحة الذين تطوعوا للعمل في هذه العيادة الإنسانية".
وعلى صعيد متصل بين نقيب معلمي كربلاء خالد مرعي المسعودي، أن "تبني نقابة المعلمين في المحافظة لهذه المبادرات الهادفة تأتي لأجل تكريس ثقافة العمل التطوعي والتعاوني، وتعزيز مبادئ التكافل الاجتماعي وسيادتها"، مضيفا "كما توضح هذه المبادرات حاجة المجتمع لمثل هذا النوع من الخدمات وتسليط الضوء على واقع الملفين الصحي والتربوي"، مؤكدا أن "الهدف الأهم هو الرد على من يحاول أن يروج إلى أن مهنتي التعليم والطب تحولتا إلى مهنة مادية".
من جانبه قال عضو فريق العيادة الطبية المجانية علي محمد شهيد، لوسائل اعلام محلية، إن "مجموعة من منتسبي وأطباء مستشفى الهندية العام وبالتعاون مع نقابة المعلمين في كربلاء المقدسة قطاع الهندية افتتحوا عيادة مجانية في مقر النقابة المعلمين في القضاء فقد يكون معاينة الطبيب والمختبر والممرضين مجانا, أما الصيدلية فيكون الدواء بسعر الشراء".
 واضاف "تتميز العيادة بوجود كادر طبي متخصص وذو خبرات بمختلف الاختصاصات, مضيفا "نأمل المزيد في الايام القادمة لتطوير هذا المشروع الذي يهدف الى تقديم الخدمات الطبية المجانية للعوائل المتعففة والفقراء وعوائل الحشد الشعبي في ظل ارتفاع اسعار الكشفيات في العيادات الخاصة مما يقف عائق امام الكثير من الفقراء لمراجعة الاطباء, ونسعى من خلال هذا المشروع تقليل العبء عن المواطنين".  وطالب شهيد الحكومة المحلية بتوفير المكان المناسب للعيادة.
فيما قالت اخصائية في الامراض النسائية د. دنيا حسين النجار، إن "المشروع خيري قام به مجموعة من الاطباء والممرضين مستشفى الهندية العام ولاحظنا ان اغلب الكوادر الطبية شاركت في المشروع الخيري لتقديم افضل الخدمات الطبية المجانية".
هذا وتواصل العيادة الطبية المجانية في قضاء الهندية وناحية الحسينية تقديم خدماتها الى المراجعين لعيادات المجانية بديل للفقراء عن المستشفيات الحكومية والاهلية
في ظل أرتفاع اسعار اجور العيادات الخاصة التي اصبحت عائقا امام الكثير من الفقراء لمراجعة الاطباء، ونقص الخدمة او ترديها في الكثير من المرافق الصحية الحكومية وارتفاعها بشكل كبير في المستشفيات الاهلية، يبحث المواطن عن منفذ يقيه شرور الامراض ويساعده على معاناة الحاجة.
في هذا الاطار بادرت الملاكات الطبية والتعليمية في قضاء الهندية شرقي كربلاء المقدسة وناحية الحسينية شمال المحافظة، بافتتاح العيادات الطبية المجانية لعوائل الفقراء والايتام والحشد الشعبي بالتعاون مع فرع نقابة المعلمين.
وقال مدير صحة كربلاء صباح الموسوي مخاطبا كوادر دائرته، إن "الرسالة التي تقدموها اليوم هي رسالة إنسانية سامية تعبر عن الوجه الحقيقي لأخلاقيات مهنة الطب بشكل عام والطبيب الكربلائي على وجه التحديد"، متابعا أن "روعة المبادرة تكمن بالشراكة في تقديم الخدمة من قبل الملاكات الطبية ونقابة المعلمين، متوجها بالشكر لمنتسبي الصحة الذين تطوعوا للعمل في هذه العيادة الإنسانية".
وعلى صعيد متصل بين نقيب معلمي كربلاء خالد مرعي المسعودي، أن "تبني نقابة المعلمين في المحافظة لهذه المبادرات الهادفة تأتي لأجل تكريس ثقافة العمل التطوعي والتعاوني، وتعزيز مبادئ التكافل الاجتماعي وسيادتها"، مضيفا "كما توضح هذه المبادرات حاجة المجتمع لمثل هذا النوع من الخدمات وتسليط الضوء على واقع الملفين الصحي والتربوي"، مؤكدا أن "الهدف الأهم هو الرد على من يحاول أن يروج إلى أن مهنتي التعليم والطب تحولتا إلى مهنة مادية".
من جانبه قال عضو فريق العيادة الطبية المجانية علي محمد شهيد، لوسائل اعلام محلية، إن "مجموعة من منتسبي وأطباء مستشفى الهندية العام وبالتعاون مع نقابة المعلمين في كربلاء المقدسة قطاع الهندية افتتحوا عيادة مجانية في مقر النقابة المعلمين في القضاء فقد يكون معاينة الطبيب والمختبر والممرضين مجانا, أما الصيدلية فيكون الدواء بسعر الشراء".
 واضاف "تتميز العيادة بوجود كادر طبي متخصص وذو خبرات بمختلف الاختصاصات, مضيفا "نأمل المزيد في الايام القادمة لتطوير هذا المشروع الذي يهدف الى تقديم الخدمات الطبية المجانية للعوائل المتعففة والفقراء وعوائل الحشد الشعبي في ظل ارتفاع اسعار الكشفيات في العيادات الخاصة مما يقف عائق امام الكثير من الفقراء لمراجعة الاطباء, ونسعى من خلال هذا المشروع تقليل العبء عن المواطنين".  وطالب شهيد الحكومة المحلية بتوفير المكان المناسب للعيادة.
فيما قالت اخصائية في الامراض النسائية د. دنيا حسين النجار، إن "المشروع خيري قام به مجموعة من الاطباء والممرضين مستشفى الهندية العام ولاحظنا ان اغلب الكوادر الطبية شاركت في المشروع الخيري لتقديم افضل الخدمات الطبية المجانية".
هذا وتواصل العيادة الطبية المجانية في قضاء الهندية وناحية الحسينية تقديم خدماتها الى المراجعين في كل يوم جمعة.
اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات