الأحد 20 آب , 2018

علاوي يحذّر من أزمة الكتلة الاكبر في العراق

دعا زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، اليوم الاثنين، القوى السياسية الفائزة بالانتخابات لعقد لقاء وطني عاجل يضع الخطوط العريضة لبرنامج وطني موحد وفق اسس الشراكة الحقيقية لا المشاركة  وصولاً لتشكيل حكومة وطنية تأخذ على عاتقها تنفيذ ذلك البرنامج وتنقذ العراق من ازماته المتوالية .

وقال علاوي في بيان صحفي ان "يعلم الجميع ان نتائج الانتخابات الاخيرة لم تلبي طموحات الشعب العراقي نتيجة الخلل الكبير الذي صاحبها ونحن هنا نعيد الى الاذهان ما صدر عن مجلسي الوزراء والنواب بخصوص شفافيتها ومدى نزاهتها".

واضاف ان "ضرورة ان تعالج المرحلة المقبلة تلك الاخطاء وما سبقها بهدوء وتروٍ بعيداً عن ردود الافعال والتدخلات الخارجية".

واشارعلاوي الى ان "الظروف الحالية التي تحيط بالعراق والمنطقة وربما العالم، تستوجب منح الحوارات المدى المطلوب لأجل الوصول الى تفاهمات حقيقية تفضي للاتفاق حول برنامج حكومي شامل يضع حدا للمشاكل والازمات القائمة وتأخذ بالحسبان الانتفاضة الجماهيرية المطلبية السلمية التي تعم عدداً واسعاً من المحافظات".

وختم علاوي بيانه بالقول "نتمنى ان لا نشهد صراعاً جديداً عنوانه الكتلة الاكبر قد تكون تداعياته سلبيةً على الوضع السياسي، ونكرر دعوتنا للجميع ان يكون الفضاء الوطني الرحب هو البيت الذي يضم الجميع بعيداً عن اي تخندقات حزبية او طائفية".

وكانت كتل "سائرون"، النصر، الحكمة والوطنية قد أعلنت امس الاحد، عن تشكيل ما اسموه بنواة للكتل الاكبر في البرلمان العراقي.

يأتي هذا بينما اعلن مكتب زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وجود اتصالات بين القانون والفتح والحزبين الكورديين الرئيسين و المحور الوطني وسط حديث لاعلان الكتلة الأكبر يوم غد الاثنين.

وتحتاج القوى إلى (165) مقعداً، من مجموع (329)، لتشكيل الكتلة الأكبر التي سيوكل إليها تشكيل الحكومة المقبلة. انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات