السبت 19 آب , 2018

الجيش اليمني يقتل 140 عنصراً من التحالف السعودي في الحديدة

تتواصل العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش اليمني واللجان الثورية ضد مواقع التحالف السعودي.

فقد لقي 140 عنصرا من التحالف السعودي مصرعهم وجُرح أكثر من 236 آخرين في الساحل الغربي خلال الـ 48 الساعة الماضية في عمليات هجومية فاشلة للتحالف على مديرية "الدريهمي" بمحافظة الحديدة.

كما فجّرت قوات الجيش واللجان الثورية أكثر من 15 آلية ما بين مدرعة أمريكية نوع اشكوش وطقم عسكري وعربة عسكرية، في المعارك ذاتها بمن عليها من الميليشيات والعتاد الحربي.

وفي تفاصيل الهجوم نقل موقع "26 سبتمبر" التابع لوزارة الدفاع اليمنية عن مصدر عسكري أن "قوى العدوان السعودي حاولت شن هجوم وزحوفات مكثفة مسنودة بغطاء جوي متواصل على مديرية الدريهمي من ثلاثة محاور، شمالية شرقية وغربية وشمالية، وجميعها باءت بالفشل وتكبدت فيها قوى العدو خسائر غير متوقعة في الأرواح والعتاد".

وقال المصدر "من ضمن قتلى اليوم 40 مرتزقاً لقوا مصرعهم بغارة متعمدة لطيران العدوان عند محاولتهم الفرار بشكل جماعي من ساحة المعركة". بحسب قوله.

وجدد المصدر العسكري التأكيد على أن "العمليات العسكرية والحربية في كامل الجبهات وفي جبهة الساحل الغربي تتم بوتيرة عالية ووفق الاستراتيجية العسكرية المحددة من القيادة والتكتيكات التي تتخذ بما يحقق الثبات والانتصار الطبيعي والمستحق لأبطال الجيش واللجان الشعبية المسنودين بأبناء اليمن الأحرار من قبائل ومجتمع مدني واقتصادي وشعبي ومن كل شرائح المجتمع اليمني الواعية لحقيقة العدوان وأبعاده وأهدافه وهو ما يعزز هذا الصمود الأسطوري لليمن وشعبه العزيز".

هذا ويعاني اليمن منذ ثلاث سنوات من جرائم وانتهاكات التحالف السعودي الإماراتي التي أسفرت عن وقوع عشرات الالاف من الضحايا المدنيين. انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات