الجمعة 18 آب , 2018

الوجه الآخر لأزمة واشنطن وأنقرة.. أمريكا تدرب القوات التركية في سوريا

ذكر موقع "صوت أمريكا"، أن القوات الأمريكية من المقرر أن تبدأ تدريب نظيرتها التركية على العمليات المشتركة بجوار مدينة منبج السورية خلال الأيام الثلاثة المقبلة، طبقًا لوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

قال ماتيس بحسب الموقع، في لقائه بالصحفيين على مقاتلة عسكرية الخميس، "من الممكن أن يبدأ التدريب خلال 72 ساعة، ومن الممكن أن يكون قبل هذا".

وتابع ماتيس إن معدات التدريب الأمريكية وضباط التدريب، موجودون الآن في تركيا.

وهذا التدريب ضروري قبل أن تبدأ القوات الأمريكية والتركية في دمج قواتيهما ودورياتهما العسكرية.

والآن، تجري القوات العسكرية للدولتين دوريات منفصلة ولكن بالتنسيق بينهما، طبقًا للبنتاجون.

ويقول البنتاجون إن الغرض من الدوريات هو دعم "الأمن طويل الأجل في منبج" والتمسك بالتزامات الولايات المتحدة تجاه تركيا الحليفة بـ"حلف الناتو".

وكانت محكمة في محافظة إزمير التركية، رفضت اليوم الجمعة، طلب التماس للإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون، المحتجز رهن الإقامة الجبرية، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء.

وتم احتجاز برونسون، الذي يحاكم بتهمة التجسس وتهم أخرى متعلقة بالإرهاب، في اكتوبر 2016 واعتُقل في ديسمبر من نفس العام في أعقاب انقلاب فاشل.

وزاد الخلاف حول سجنه من التوترات بين أنقرة وواشنطن، من بين قضايا أخرى. وفرضت الدولتان عقوبات على بعضهما البعض، بالإضافة إلى زيادة التعريفات الجمركية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات