السبت 29 تشرين الثاني , 2015

عمليات الانبار: اكمال الصفحة الاولى من عمليات المحافظة

أكد قائد عمليات الانبار اللواء الركن إسماعيل شهاب محمد، اليوم الاحد، اكمال الصفحة الاولى لتحرير الرمادي، مبينا ان "القوت الامني ستتوجه لتحرير مركز الرمادي".

وقال قائد العمليات في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، ان "القوات الأمنية التابعة لقيادة عمليات الانبار والمسؤولة عن المحور الشمالي للعمليات العسكرية في الرمادي والقطعات المتجحفلة معها من قيادة فرقة المشاة الآلية العاشرة والأسلحة والصنوف الساندة، أكملت الصفحة الأولى من عملية تحرير الرمادي ورفعت العلم العراقي على جسر فلسطين".

واضاف ان "جسر فلسطين يربط غرب المحافظة بشرقها فوق نهر الفرات عبر طريق المرور السريع والذي يعتبر نهاية محور قيادة عمليات الانبار ضمن المحور الشمالي والتي التقت بقوات المحور الغربي وباشرتا في تعزيز تحصيناتهما الدفاعية في المنطقة المحررة استعداداً لبدأ الهجوم على عمق المدينة".

واكد شهاب محمد ان "التقاء القوتان سيكون الطوق الأمني للرمادي قد احكم بشكل تام وضيق الخناق وقطع كامل الإمدادات الداعشية من والى المدينة وحاصرها بشكل كامل, مشيداً بذات الوقت بالجهود المميزة التي قدمتها القوة الجوية العراقية وطيران الجيش وقوات التحالف وكذلك الأسلحة الساندة التي كان لها الأثر الكبير في إلحاق الهزائم بتلك العصابات وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات إضافة إلى إسهامها في حسم المعركة وتحقيق النصر بفترة قياسية وحسب الخطة الخاصة بتحرير مدينة الرمادي".

واشار الى ان "جسر فلسطين يعد من الجسور الحيوية والاستراتيجية في محافظة الانبار لأنه كان منفذ يسلكه الإرهابيون لتأمين الإمدادات لعناصرهم، وبعد تحرير هذا المنفذ وتمركز قطعاتنا فيه قطعت جميع الإمدادات من والى مدينة الرمادي وتحقيق التماس مع قوات المحور الغربي في الضفة الأخرى من نهر الفرات".

وتابع انه "بعد تحرير جسر فلسطين فان المهمة وصلت إلى مرحلتها النهائية والتي سيتم التوجه بعدها لتحرير مركز المدينة بالكامل ومن ثم التوجه لتحرير جميع المناطق التي احتلتها العصابات الإجرامية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات