الأربعاء 16 آب , 2018

مقرب منه يكشف: الكتل السياسية تركت العبادي وحيد في مواجهة العقوبات ضد إيران

اعتبر القيادي في حزب الدعوة جاسم محمد جعفر، أن الولايات المتحدة تريد أن تستبق الأحداث وتبعث رسائل تحذير إلى القيادة العراقية مفادها ضرورة التزامها بالعقوبات ضد إيران، وذلك ينطلق من معرفتها بتعدد الولاءات في بلد مثل العراق.

ويعترف جعفر في تصريح له بـ"جرس الإنذار الذي تلوح به الولايات المتحدة" لرئيس الوزراء حيدر العبادي، ويشير إلى أن الأخير "يواجه ضغوطاً كبيرة من الطرفين الأميركي والإيراني وهو في موقف لا يحسد عليه، كلاهما يطالبه بموقف منحاز بذريعة أنه قدّم له الكثير ودعمه أثناء الحرب ضد داعش".

وحول مواقف بقية الأحزاب والكتل السياسية من موضوع العقوبات ضد إيران وانفراد العبادي باتخاذ القرار، يرى جعفر أن "القوى السياسية تركت العبادي وحيداً في هذه المرحلة الصعبة، يبدو أن الجميع يبحث عن عثرة تطيح به حتى يتمكن من طرح البديل لرئاسة الوزراء، حتى إن تلك القوى تبدو اليوم وكأنها لا تنتمي إلى بلد اسمه العراق".

ويعتقد جعفر أن "العبادي لن يشترك في أي ظلم يتعرض له الشعب الإيراني، لكنه لا يريد التفريط بمصالح بلاده، أظن أنه قادر على تجاوز الأزمة ويمكنه أن يلعب دوراً في نزع فتيل أزمة العقوبات، لأن التصعيد الأميركي الإيراني لا يخدم العراق بأية حال". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات