الثلاثاء 15 آب , 2018

محكمة تركية ترفض الافراج عن القس الامريكي والرئاسة تهدد بالرد على الحرب الاقتصادية

رفضت محكمة تركية، اليوم الأربعاء، طلب الاستئناف للإفراج عن القس الأمريكي أندريو برانسون من الإقامة الجبرية.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، إن المحكمة الجنائية الثانية رفضت طلبا من محامي القس الأمريكي، بإطلاقه سراحه من الإقامة الجبرية.

وأفادت، بأن المحكمة الجنائية الثانية، أحالت القرار إلى المحكمة الجنائية الثالثة للنظر فيه.

وكان محامي القس الأمريكي، قدم طلبا الثلاثاء، بالإفراج عن برانسون، ورفع  الحظر المفروض على سفره خارج تركيا.

وفرضت محكمة تركية، الإقامة الجبرية، عوضا عن الحبس، على القس برانسون، الذي يحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي "غولن" و"بي كا كا" المصنفتين في تركيا على أنهما منظمتان إرهابيتان.

وتم توقيف القس الأمريكي في 9 كانون الأول/ ديسمبر 2016، بتهمة ارتكاب جرائم باسم المنظمتين المذكورتين.

وتضمنت لائحة الاتهام ضد برانسون، ارتكاب جرائم تحت غطاء رجل دين، والتعاون مع منظمات إرهابية.

وعلى صعيد الازمة المالية التي خلفها برانسون بين انقرة وواشنطن، قال متحدث باسم الرئاسة، الأربعاء، إن تركيا لا ترغب بحرب اقتصادية غير أنها لن تظل بدون رد في حال حصل أي هجوم ضدها.

وبعث ابراهيم كالن بتطمينات إلى الشعب التركي، بأن الوضع الاقتصادي بدأ يتحسن اعتبارا من الأمس ونتوقع استمراره.

وكشف عن أن أردوغان سيجري اليوم اتصالا هاتفيا مع المستشارة الألمانية، وغدا مع الرئيس الفرنسي.

وأعلن: "حققنا هدف تخفيض نسبة البطالة إلى ما دون الـ 10% لسن الـ 15 عام وما فوق، وهذا مؤشر على سير الاقتصاد باتجاه إيجابي في مجال التشغيل".

يأتي ذلك في حين تحسنت الليرة التركية، مع صباح الأربعاء، بعد انهيار كبير شهدته بعد الأزمة مع أمريكا بسبب القس الأمريكي وعقوبات ترامب. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات