الأثنين 14 آب , 2018

هذا ما دار بين العبادي واردوغان

وصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء الى العاصمة التركية انقرة على رأس وفد ضم عددا من الوزراء، فيما عقد فور وصوله لقاءا مع الرئيس التىكي رجب طيب اردوغان.

وقال العبادي "بحثنا تعزيز التعاون في مجالات المياه والأمن والزراعة والطاقة والمنافذ الحدودية والاستثمار والملفات المتعلقة بالثقافة والصناعة والتجارة".

وأضاف العبادي: "لقد أكد لنا السيد أردوغان بأن تركيا ستزود العراق بحصته المائية بالكامل، وكانت هناك اليوم جلسة عمل بين الوفدين الوزاريين لتأكيد هذا المعنى".

وأضاف: "كما سمعنا اليوم تأكيدا من الرئيس التركي لما تم الوعد به في مؤتمر الكويت فيما يتعلق بالمساهمة الفاعلة في إعادة إعمار العراق، وإننا نرحب بهذا الأمر بقوة".

على صعيد آخر، شدد رئيس الوزراء على وقوف العراق مع تركيا في أزمتها الاقتصادية الحالية.

وقال العبادي في المؤتمر الصحفي "هناك توجيه من الشركات التركية من قبلنا للعمل في العراق".

وأضاف: "وكذلك هناك طلب تركي، ونحن نرحب به، لفتح القنصلية التركية في البصرة وكذلك في الموصل مما يسهم في تعزيز العلاقات، ودعم الاستثمار والعلاقات السياسية والاجتماعية والثقافية بين البلدين الجارين".

وأضاف موضحا: "نحن مع تركيا في أزمتها النقدية، وبتعاوننا يمكن أن نتغلب على الكثير من التحديات التي تواجهنا، وزيارتنا إلى تركيا لترسيخ هذا التعاون".

من جانبه أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للعبادي، أن تركيا مستعدة لتقديم كل أنواع الدعم للعراق وستمنحه كامل حصته المائية.

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي مشترك مع العبادي، عقب محادثات أجرياها اليوم الثلاثاء في أنقرة: "إن مشاكل العراق هي مشاكلنا ونحن مستعدون لتلبية ما يقع على عاتقنا في مسألة إعادة إعماره، وأمنه ورخائه واستقراره لأنه من أمن ورخاء واستقرار تركيا فمصير بلدينا واحد. إن تركيا مستعدة لتقديم كل أنواع الدعم للعراق".

وذكر أردوغان: "بحثنا الخطوات التي يمكن أن نتخذها في مجال المياه والطاقة.. إننا مستعدون للعمل مع الحكومة العراقية المقبلة لتعميق علاقاتنا الثنائية وتطوير التعاون في عديد المجالات وفي مقدمتها الأمن والاقتصاد".

وأكد الرئيس التركي أنه توصل إلى تفاهم مع رئيس الوزراء "في مجال مكافحة الإرهاب"، بما في ذلك "حزب العمال الكردستاني".

كما ذكر الرئيس التركي أن الجانبين بحثا فتح بوابة حدودية ثانية بين تركيا والعراق، موضحا أن ذلك سيصب في صالح البلدين، وأضاف: "أثق بأننا سنتخذ الخطوات اللازمة بهذا الصدد".

وأكد الرئيس التركي أيضا على ضرورة إعادة فتح قنصليتي تركيا في كل من الموصل والبصرة.

وأشار أردوغان إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق بلغ 11 مليار دولار سنويا، لافتا إلى زيادة هذا المعدل مستقبلا. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات