الأثنين 14 آب , 2018

رسام كربلائي يحول جدران المدارس الى لوحات فنية بدون ثمن

يعمل كاسبا لكنه يستثمر اوقات استراحته من العمل للتطوع برسم جدران المدارس ورياض الاطفال بدون ثمن.

أحسان عبد الله الناشي من مدينة كربلاء يبلغ من العمر (41) سنة، يستثمر العطلة الصيفية بحرارة اجوائها ليوظف ادواته برسم لوحات فنية لشخصيات كارتونية ليسعد الاطفال عند بداية العام الدراسي الجديد ويطبع البسمة على قلوبهم.

يقول احسان "استوقفني منظر جدران المدارس لما فيه من كتابات وبقايا اعلانات غير لائقة فجائتني الفكرة بان اجعل بدلا عنها رسومات بما استطيع، وبادرت بالرسم على تلك الجدران وسط ترحيب من ادارات تلك المدارس".

احسان يتمنى ان تسعفه الظروف ولو بوظيفة عامل على ملاك مديرية التربية ليقدم الاجمل والاكثر للاطفال.

تصوير: فاضل المياحي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات