الأحد 13 آب , 2018

مقتل 100 عنصر من القوات الأفغانية في معارك غزنة مع طالبان

أكد وزير الدفاع الأفغاني طارق شاه بهرامي، اليوم الاثنين، أن 100 على الأقل من عناصر الأمن قتلوا خلال المعارك الدائرة منذ أربعة أيام لإخراج مسلحی جماعة طالبان من مدينة غزنة في شرق أفغانستان.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي في كابول "قتل نحو 100 من عناصر قوات الأمن وما بين 20 إلى 30 مدنياً".

وكان مسلحو طالبان قد كثفوا خلال الأسابيع الماضية نشاطهم في عموم الولاية، حيث هاجموا في السابق مديريات أجرستان وخواجه عمري ورشيدان وقره باغ وأندر وزنخان، ما استدعى من الحكومة إجراء تبديلات مسؤولي الصف الأول في محاولة لوقف تدهور الوضع الأمني هناك.

يذكر ان الحرب في غزنة تعتبر آخر محاولات جماعة طالبان للسيطرة على احدى المدن، وتأتي مع تزايد الضغوط على المسلحين للبدء بمفاوضات سلام مع الحكومة لإنهاء الحرب المستمرة منذ سبعة عشر عاما.

الهجوم أيضا هو العملية الأكبر التي أطلقتها طالبان منذ ابرام معاهدة غير مسبوقة في حزيران/يونيو حول هدنة مؤقتة في عيد الفطر بين الجماعة المسلحة والقوات الحكومية، ما أعطى فسحة للأفغان المتعبين من الحرب.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات