السبت 29 تشرين الثاني , 2015

بوتين يوقع على حزمة عقوبات تستهدف تركيا

أعلنت روسيا عن حزمة عقوبات اقتصادية ضد تركيا بسبب إسقاط طائرة روسية في منطقة الحدود بين سوريا وتركيا الثلاثاء الماضي.

ووقع الرئيس الروسي، فلاديمر بوتين، مرسوما رئاسيا يتناول المواد التي يُحظر استيرادها من تركيا، ونشاط الشركات التركية في روسيا، والأتراك الذين يعملون لصالح شركات روسية في داخل البلاد.

ودعا المرسوم أيضا إلى وقف الرحلات السياحية التجارية بين البلدين.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف مساء السبت, إن الرئيس فلاديمير بوتين "مستعد بشكل كامل" للتعامل مع ما قد يبدو أنه تهديد غير مسبوق من جانب تركيا عقب اسقاطها طائرة حربية روسية يوم الثلاثاء الماضي.

ووصف بيسكوف اقدام القوة الجوية التركية على اسقاط الطائرة بأنه "الجنون بعينه"، وقال إن تعامل انقره مع الأزمة التي نشبت نتيجة لذلك ذكره "بمسرح العبث".

وقال للتلفزيون الروسي، "لا يحق لأحد أن يسقط طائرة روسية من الخلف"، مضيفا أن الأدلة التي قدمتها تركيا بأن الطائرة الروسية انتهكت مجالها الجوي هي عبارة عن "كاريكاتيرات".

ومضى الناطق الروسي للقول إن الأزمة جعلت الرئيس بوتين يستعد بشكل كامل "كما تفعل الجيوش في زمن الحرب".

وقال "إن الظرف غير مسبوق، والتحدي الذي وضعت امامه روسيا لاسابقة له، ولذلك فمن الطبيعي أن يأتي الرد متوافقا مع حجم التهديد".

وكانت روسيا عززت دفاعات المضادة للطائرات في سوريا من خلال الدفع بطراد حربي قبالة السواحل السورية ونشر صواريخ جديدة في قاعدتها العسكرية هناك.

وسيوفر النظام الدفاعي بعيد المدي الموجود على الطراد الحربي "موسكفا"، بالإضافة إلى نظام صواريخ اس 400 ، الذي وصل إلى سوريا يوم الثلاثاء، غطاء جوي للطائرات الروسية.

وتشن روسيا منذ سبتمبر/أيلول غارات جوية داخل سورية تستهدف الارهابيين.

وفي وقت لاحق، نصحت وزارة الخارجية التركية المواطنين الاتراك بتجنب السفر الى روسيا الا للضرورة الملحة.

وقالت الوزارة في بيان إنها اتخذت هذا القرار عقب تعرض الزائرين والمقيمين الاتراك في روسيا الى مضايقات مؤخرا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حذر روسيا أمس الجمعة من "اللعب بالنار" باستخدام قواتها في سوريا.

وقررت روسيا تعليق نظام دخول المواطنين بدون تأشيرة الذي كان متبعا بينها وبين تركيا، كما تخطط لفرض مجموعة كبيرة من العقوبات الاقتصادية على تركيا.

وقال أردوغان إنه يود أن يتحدث إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجها لوجه أثناء قمة المناخ التي ستنعقد في باريس الاسبوع القادم.

لكن الرئيس بوتين يود أن تعتذر تركيا عن اسقاطها للطائرة قبل أن يتحدث إلى الرئيس التركي.

ورفضت موسكو تأكيدات انقرة إن الطائرة الروسية دخلت الأجواء التركية لمدة 17 ثانية رغم تحذيرها.

وقال قائد روسي رفيع المستوى إن طائرتين تركيتين من طراز اف 16 كانتا تجوبان المنطقة نصبا فخا الطائرة الروسية قبل ساعة كاملة من اسقاطها.

وأضاف أن معلومات نظامي الردار الروسي والسوري أظهرا أن طائرة تركية اطلقت النيران بعد دخولها لمسافة كيلومتر داخل الأراضي السورية. ولم ترد تركيا على تلك التصريحات.

وتم نقل نظام صواريخ اس 400 إلى قاعدة الحماميم الروسية في سوريا على بعد 50 كيلومترا من الحدود التركية.

وتستخدم القوات الروسية تلك القاعدة لتوجيه ضربات للمسلحين داخل سوريا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات