الأحد 13 آب , 2018

مئة صحيفة امريكية تعتزم مواجهة عداء ترامب للاعلام

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية إن أكثر من 100 صحيفة أمريكية ستنشر افتتاحيات منسقة، تدين فيها هجمات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتكررة على الإعلام، مشيرة إلى أن هذه الافتتاحيات، التي ستنشر يوم الخميس، ستؤكد ضرورة توقف "الحرب القذرة" ضد الإعلام.

ويقول التقرير أن الحملة تقوم بتنسيقها صحيفة "بوسطن غلوب"، التي قام فريقها بالتواصل مع المؤسسات الإعلامية حول البلد، وطلب منها نشر افتتاحية تشجب فيها عدوانية الرئيس تجاه الإعلام.

وتورد الصحيفة أنه جاء في النداء الذي وجهته الصحيفة: "تستطيع الصحف، مهما كانت مواقفها السياسية، تقديم بيان قوي، من خلال الوقوف في صف واحد للدفاع عن مهنتها والدور الذي تؤديه في الحكومة ومن أجل الشعب".

ويلفت التقرير إلى أنه بحلول يوم السبت وقعت أكثر من 100 صحيفة للمشاركة في الحملة، بحسب مارجوري ريتشارد، من صحيفة "بوسطن غلوب"، مشيرا إلى أن المؤسسات المشاركة تضم صحفا يومية كبيرة صادرة في المدن، مثل "هيوستون كرونيكل" و"ميامي هيرالد" و"دنفر بوست"، بالإضافة إلى صحف صغيرة يومية وأسبوعية، حيث ستنشر كل صحيفة افتتاحيتها يوم الخميس.

وتذكر الصحيفة أنه جاء في النداء الموجه للصحف: "نقترح نشر افتتاحية يوم 16 آب/ أغسطس، حول مخاطر الهجمات التي تقوم بها الإدارة على الإعلام، ونطلب من الآخرين نشر افتتاحياتهم في ذلك التاريخ.. ستكون كلماتنا مختلفة لكننا سنتفق على أن هذه الهجمات مثيرة للقلق".

وبحسب التقرير، فإن هذه الحملة تحظى بدعم جمعية محرري الصحف الأمريكية، لافتا إلى أن ترامب يهاجم في العادة صحفا وأفرادا لا يحبهم، ويتهمهم بنشر "أخبار مزيفة".

وتفيد الصحيفة بأن الرئيس هوجم عندما وصف الإعلام بأنه عدو الشعب، مشيرة إلى أن مدير مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين انتقد في تصريحات لـ"الغارديان" المواقف المعادية لترامب ضد الإعلام، واصفا إياها بأنها "تقترب من التحريض على العنف"، وقال: "بدأنا نشاهد حملة ضد الإعلام، التي من الممكن أن تفتح المجال أمام سلسلة من الأحداث التي قد تؤدي إلى إيذاء صحافيين يقومون بعملهم ولرقابة ذاتية".

ويقول التقرير إن الوضع يبدو خطيرا في التظاهرات الانتخابية، التي يهاجم فيها أنصار ترامب المراسلين الصحافيين ويهزأون بهم، وبتشجيع من الرئيس نفسه في بعض الأحيان.

وتنوه الصحيفة إلى أن مراسل "سي أن أن" جيم أكوستا طلب بعد السخرية منه في تجمع انتخابي، من المتحدثة الإعلامية للبيت الأبيض سارة ساندرز تأكيد أنها لا تعتقد أن "الإعلام عدو شعب"، لكنها رفضت.

وينقل التقرير عن ترامب، قوله في لقاء مع محرري صحيفة "نيويورك تايمز" لمناقشة وصفه الإعلام بـ"عدو الشعب"، إن اللقاء كان جيدا، لكنه عاد بعد ساعات لـ"تويتر" وشجب من أسماهم المعادين لترامب في صناعة الإعلام المحتضرة.

وتختم "الغارديان" تقريرها بالإشارة إلى قول ترامب: "(نيويورك تايمز) و(واشنطن بوست) الفاشلتان لا تنشران إلا الأخبار السيئة حتى عن الإنجازات الإيجابية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات