الأربعاء 09 آب , 2018

العبادي يصدر عدة توجيهات بخصوص محافظة نينوى بينها اطلاق التعيينات

اصدر رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم الخميس، عدة توجيهات بخصوص محافظة نينوى بينها اطلاق التعيينات، وتحسين القطاع الاستثماري والخدمي في المحافظة.

وذكر بيان صحفي لمكتب العبادي الاعلامي، ان "العبادي استقبل وجهاء وشيوخ واهالي وحكومة محافظة نينوى المحلية بحضور لجنة الخدمات والاعمار في المحافظات وعدد من المسؤولين".

واضاف ان "الحكومة مثلما وعدت بتحرير الارض وتحقق بفترة قياسية فانها ستقضي ايضا على فكر الارهاب وخلاياه".

واشار البيان الى ان  "تعاون اهالي نينوى مع القوات الامنية كان من اهم الاسباب التي ادت لتحرير المحافظة، وعودة الحياة في نينوى كانت افضل رد على الارهاب".

واكد ان "الارهاب والفساد دمرا مدننا ويجب ان نتعاون لاعمار المدن ومحاربة الفساد رغم محاولات المعرقلين، واننا نستمع للجميع وليس فقط لمن يتظاهر والذي هو حق من حقوقه الدستورية".

وبين البيان ان  "دافعنا بالدماء عن مدننا فكيف لا نوفر لها الخدمات ولاهلها فرص العيش الكريم، وان العقبات وتقديم الخدمات اغلبها ليست مادية انما هناك سوء ادارة وعدم معرفة ومعرقلون وان الكثير من الفشل يعود لعدم التخطيط السابق".

ووجه العبادي بـ "تسهيل دخول البضائع المنتجة محليا في محافظة نينوى دون المرور بنقاط السيطرة الكمركية وتتولى الجهات ذات العلاقة رفع توصياتها لتنفيذ ذلك، ومعالجة الاختناقات الحاصلة في اجراء الكشوف وانجاز المعاملات الخاصة بتعويض المتضررين من جرائم الارهاب او العمليات العسكرية وتتولى الامانة العامة لمجلس الوزراء وضع خطة عاجلة لذلك".

واستطر ان "تتولى وزارة العدل اخذ الاجراءات اللازمة لاعادة العمل برهن العلاقات، ووضع اشارة الحجز لتسهيل عمليات الاقراض في المصرف الصناعي، وان تتولى المصارف العامة والخاصة تفعيل اجراءات استرداد الاموال المودعة لديها من قبل المواطنين وفقا للضوابط المعمول بها، في حين تتولى وزارتي الزراعة والتجارة حسم تسليم الاستحقاقات المالية لاصحاب المطاحن الاهلية المثبتة من عام 2014".

واوصى ب "تأمين الاجهزة الطبية الاساسية باعداد مناسبة، فضلا عن تحسين وضع الخدمات الطبية والصحية وتزويد المراكز الصحية بالادوية لا سيما ادوية معالجة السرطان، واتخاذ اجراءات سريعة لزيادة عدد الاسرّة في المستشفيات والمراكز والمستشفيات المتنقلة في الجانب الايمن، بالاضافة الى مراجعة المشاريع الصحية التي بدأ العمل بها سابقا ووضع خطة لاعادة تأهيل عدد منها بموجب اولويات تحدد بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة".

واكد على "التحرك بسرعة لاعادة تأهيل جسرين اضافيين بما يسهل حركة المواطنين الى جانب انجاز المشاريع الستراتيجية لاعادة الجسور والمجسّرات، والتحقيق في اسباب الازدحام الحاصل في محطات الوقود والتحقق من الكميات المخصصة للوقود لمناطق المحافظة".

ولفت العبادي الى ان "تتولى وزارة الكهرباء الالتزام بالحصص المقررة لمناطق المحافظة والتحقق من اي تلاعب يحصل في عمليات التجهيز، اضافة الى تفعيل القروض الصغيرة والميسّرة لتنشيط المشاريع الصغيرة والحرفية وتبسيط الاجراءات لهذا الغرض في ضوء احتياجات الاقضية والنواحي التي قدمها ممثلوها".

وشدد على ان "تتولى الوزارات والحكومات المحلية تحسين الخدمات البلدية ذات الصلة بالماء والصرف الصحي والتنظيف والإكساء على مستوى كل قضاء وناحية، فضلا عن تشكيل لجنة من دائرة التسجيل العقاري في محافظة نينوى والجهات الامنية من قيادة عمليات نينوى والحشد الشعبي لانهاء حالات التجاوز على المساكن والعقارات الاخرى فورا، وان تتبنى دائرة التسجيل العقاري وضع خطة لتسريع تسهيل اجراءات البيع والشراء بموجب ضوابط محكمة".

وذكر رئيس الوزراء ان "على وزارة الزراعة مراجعة الخطة الزراعية في محافظة نينوى لتأمين ظروف عمل افضل في القطاع الزراعي في المحافظة والالتزام بالكميات المحددة من المستلزمات الزراعية، واعادة جدولة الديون والقروض وفوائدها للمقترضين من المصارف العامة والمتخصصة للاغراض الانتاجية، اضافة الى اطلاق التعيينات من حركة الملاك لمحافظة نينوى في القطاعات المختلفة، وتتولى وزارة المالية تأمين التمويل اللازم لذلك، فيما يتم تفعيل الانشطة الاستثمارية في القطاعات المختلفة، والعمل على اعادة تأهيل المشاريع الصناعية والانتاجية والخدمية الاخرى لتوفير فرص العمل لاهالي المناطق المختلفة".

وتابع العبادي ان "على قيادة العمليات المشتركة تأمين الطرق المناسبة لتسهيل الحركة من والى قضاء سنجار وطريق تلسقف – بطناية – موصل وتتولى ايضا تكثيف الجهود لنزع الالغام في المناطق المختلفة".انتهى/م.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات