السبت 05 آب , 2018

ارتفاع الحرارة يذيب الاسفلت ويقتل الاوروبيين

يستمر ارتفاع درجات الحرارة في أوروبا بمستويات قياسية، حيث تكافح سلطات إسبانيا والبرتغال حرائق الغابات مع سقوط المزيد من الضحايا، في حين أذابت الحرارة المرتفعة الإسفلت في هولندا، وتسببت بإغلاق مفاعلات نووية في فرنسا.

ارتفاع حاد مستمر في درجات الحرارة في اوروبا وسجلت الحرارة مستويات قياسية فوصلت إلى ستة واربعين درجة مئوية في البرتغال، في وقت أذابت الحرارة المرتفعة الإسفلت في دول أخرى وأدت الى اندلاع حرائق وإغلاق طريق سريعة.

في جنوب إسبانيا، استمر الطقس الحار بالتأثير على مدينة قرطبة السياحية حيث بلغت الحرارة اربعة واربعين درجة مئوية وتوفي على اثرها ثلاثة اشخاص جراء ضربة الشمس.

وفي شمال شرق البلاد، أدى حريق اندلع عند الحدود مع فرنسا إلى إغلاق طريق سريع بين البلدين، كما اندلع حريق اخر في جنوب غرب البلاد.

البرتغال ايضا شهدت ارتفاعا في درجات الحرارة وصل الى ستة واربعين درجة مئوية واندلع حريق يعمل نحو سبعمئة عنصر اطفاء على اخماده بمساعدة طائرات ومروحيات ترش المياه.

السلطات في هولندا اغلقت أجزاء من بعض الطرق السريعة حيث أدت الحرارة إلى ذوبان الإسفلت.

وفي فرنسا اغلقت اربعة مفاعلات نووية وذكرت شركة الطاقة الفرنسية "أو.دي.إف" أن الاجراءات اتخذت لتجنب ارتفاع درجة الحرارة في الأنهر التي يتم سحب المياه منها لتبريد المفاعلات قبل إعادتها إليها.

وتوفيت امراة مسنة على شاطئ في منطقة ليغوريا في شمال غرب إيطاليا ويواجه الأشخاص الذي يقضون إجازاتهم في إيطاليا أحوالا جوية سيئة أينما توجهوا.

بدورها تحسنت أحوال الطقس في السويد التي شهدت تموز/يوليو الأكثر سخونة منذ أكثر من مئتين وخمسين عاما مع هطول الأمطار في معظم أنحاء البلاد.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات