الجمعة 04 آب , 2018

العبادي يصدر توجيهات بشأن بابل ضمنها تعيينات واكمال مشاريع

اصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، توجيهات عدة تخص محافظة بابل، منها ضمنها تعيينات واكمال مشاريع.

وقال العبادي خلال استقباله وفداً من وجهاء وشيوخ محافظة بابل والحكومة المحلية، إن "الانتصار على عصابات داعش تحقق بوحدتنا وسنحقق البناء والاعمار والخدمات وفرص العمل بوحدتنا ايضا، اذ اننا بحاجة الى ثورة للتعاون"، موضحا أن "بلدنا فيه خيرات وعدالة في التوزيع وان واجب الدولة هو رعاية الجميع ونحن بعد اعلاننا النصر العسكري قبل اشهر بدأنا العمل بعمليات البناء والاعمار والخدمات ووضعنا الخطط والستراتيجيات اللازمة".

واضاف العبادي، حسب بيان اصدره مكتبه الاعلامي اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، "اننا نستمع لمطالب المواطنين ونصدر القرارات والتوجيهات لتنفيذها"، لافتا الى أن "الفساد الاكبر يتمثل بهدر المال العام".

وبين رئيس الوزراء، "اننا سنحقق انجازا جديدا في الاعمار والبناء والخدمات وفرص العمل بتعاوننا فنحن في مركب واحد"، مشيرا الى أن "الغضب يأتي لاجل التصحيح".

وقال المكتب الاعلامي، أن "رئيس مجلس الوزراء وجّه، في ضوء اللقاء، باكمال تخصيصات جسر بته الستراتيجي وتمويل المبلغ المناسب لهذا العام وضمان التخصيص للعام المقبل مع امكانية انشاء جسر بديل تقوم بانشائه الهندسة العسكرية بصورة سريعة لتلافي الازدحامات الكبيرة التي يسببها هذا الجسر، وحسم موضوع الاعلان عن مشروع مجاري الحلة الكبير الذي تم التصويت عليه في مجلس الوزراء وضمن تخصيصات القرض البريطاني".

واضاف المكتب، أن العبادي وجه بـ "اكمال مشاريع الماء الستراتيجية الخمسة باعتبارها من المشاريع الوزارية التي وصلت نسب انجاز بعضها الى (90%) (مشروع ماء الهاشمية، مشروع ماء المحاويل، مشروع ماء ابي غرق، مشروع ماء المسيب، مشروع ماء الكفل)، واعلان الدرجات الوظيفية الناتجة عن حركة الملاك لكافة دوائر المحافظة بموجب النسب السكانية لكل وحدة ادارية، وتزويد محافظة بابل بالطاقة الكهربائية على اساس النسبة السكانية لابناء المحافظة وكذلك باعتبارها المحافظة الاولى صناعيا واعادة النظر بموضوع الجباية والصيانة وتتولى وزارة الكهرباء معالجة مشاكل تذبذب التجهيز لمناطق المسيب والاسكندرية والسدة والمناطق الاخرى".

واكد المكتب، أن التوجيه شمل "صيانة الانهر والمشاريع الاروائية وفي مقدمتها مشروع المسيب الكبير واجراء تقويم موضوعي لعملية تبطين الجداول ومنها بشكل خاص جدول بابل وجداول علاج الجربوعية وجدول الكفل وجدول دوره، وتتولى وزارة الموارد المائية رفع تقرير بشأن ذلك وتتولى وزارة المالية تمويل الاعمال المهمة في هذا المجال في ضوء مطالبات ممثلي الاقضية والنواحي وضرورة تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 67 لسنة 2018، ووضع حلول سريعة لمعالجة مشكلة المدارس غير المنجزة التي بلغت نسبة انجازها 90% في المناطق المختلفة".

وتابع المكتب، كما شمل التوجيه "معالجة مشكلة نهر اليهودية بمد انابيب وتكملة بناء الامام بكر بن الامام علي (عليهما السلام) واكمال مجمع ماء الرشايد في ناحية جبلة والطريق الحولي لمدينة القاسم واكمال طريق شوملي – الحمزة – الهاشمية لكونه من الطريق الستراتيجية، واعادة وتمويل انشاء مستشفى الحمزة الغربي وكذلك مستشفى السدة والمسيب والنيل، ومعالجة فك الاختناقات في الشبكة الكهربائية من خلال توفير التخصيصات المالية للمحطات الخمسة الخاصة بنقل وتوزيع الطاقة الكهربائية باعتبارها من المشاريع المهمة".

وتابع المكتب، كذلك "توفير التخصيصات اللازمة لغرض اكمال مجسر الام الواقع في مركز المدينة لفك الاختناقات المرورية لكون المشروع متوقفا منذ ثلاث سنوات، وفتح باب الشمول للارامل والمطلقات ويتيمة الابوين والعاطلين عن العمل وشمولهم براتب الرعاية الاجتماعية، وتخصيص مبلغ 10 مليارات دينار لإنشاء معمل لتدوير النفايات التي اصبحت مشكلة كبيرة في المحافظة لانتشار النفايات على مداخل المدينة والشوارع العامة وعدم توفير الاماكن النظامية للطمر الصحي".

واشار المكتب الى أنه "في ضوء ماعرضه ممثلو اقضية ونواحي محافظة بابل من احتياجات تفصيلية في تحسين الخدمات المختلفة، تتولى غرفة العمليات التابعة للجنة إعمار وخدمات المحافظات وضع الاولويات في كل قضاء وناحية اعتمادا على التقارير التي رفعها ممثلو الاقضية والنواحي".

وأوضح المكتب، أن العبادي وجه بـ "اعادة جدولة (الديون/ القروض المترتبة على الفلاحين وفوائدها، واعادة تفعيل قروض المبادرة الصناعية، المبادرة الزراعية، وتفعيل تمويل مشروع القروض الصغيرة لتوفير فرص التشغيل في مناطق المحافظة، واعادة النظر بشروط الإقراض، وحسم المصادقة على انشاء مستشفى الحمزة الغربي فورا، وتتولى وزارة الصناعة والوزارات والجهات الاخرى اعادة تأهيل المصانع والشركات الانتاجية لضمان توفير فرص عمل مستدامة لابناء المحافظة، وتكليف قيادة العمليات المشتركة بدراسة اعادة اهالي جرف النصر بعد التدقيق الامني".

واضاف المكتب، أنه وجه بـ "وضع خطة عاجلة لإكساء الشوارع في مناطق المحافظة بموجب اولويات تتولى وزارة المالية بموجبها توفير التمويل المناسب وانجاز جسر مشاة الطلبة عن طريق حلة – نجف – وانجاز تأهيل جسر المسيب الحديدي".

وتشهد محافظات وسط وجنوب العراق، منذ مطلع تموز الماضي، تظاهرات احتجاجية مطالبة بتوفير الخدمات كالكهرباء والماء الصالح للشرب وتوفير فرص عمل فضلا عن القضاء على الفساد، فيما تخللتها اعمال عنف وحرق مقار لعدد من الاحزاب السياسية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات