الجمعة 04 آب , 2018

مركز الفرات يناقش التظاهرات ومآلات تشكيل الحكومة القادمة

ضمن ملتقى النبأ الإسبوعي الذي تستضيفه مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة، ناقش مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية الورقة البحثية الموسومة (التظاهرات ومآلات تشكيل الحكومة القادمة في العراق) والتي قدّمها الأستاذ المساعد الدكتور، حسين أحمد السرحان، رئيس قسم حقوق الإنسان في ذات المركز، بحضور شخصيات سياسية ومدراء مراكز دراسات وبحوث وأكاديميين وناشطين وصحفيين.

وقال السرحان، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنّ "الورقة البحثية تضمّنت مناقشة واسعة لمتغيّرين مهمّين هما (التظاهرات وتشكيل الحكومة)، فالتظاهرات ستؤثّر كثيراً في تغيير سياقات تشكيل الحكومة القادمة مع المطالب التي تصاعدت الى المطالبة بالإصلاح السياسي لتلافي الكثير من النتائج ومنها تردّي الخدمات التي شكّلت سبباً للتظاهر".

مضيفاً أنّه "لا بد للقوى السياسية أن تُدرك رسالة المتظاهرين وأن تقف الى جانب رئيس الوزراء المكلّف بتشكيل الحكومة ليختار كابينته الوزارية من المستقلين المختصّين وربّما هذا يكون صعباً في ظل المتغيّرات الحالية ونتائج الإنتخابات".

مشيراً الى أنّ "النتائج ستكون وخيمة إذا أدارت القوى السياسية ظهرها لمطالب الجماهير".

يُذكر أنّ مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية هو مركز يختص بالشأن الفكري والثقافي وله مُساهمة فاعلة وبشكل أكاديمي في بناء ودراسة التطوّرات والأحداث العالمية والمحلية وإستنباط الأسباب والمُسبّبات وإيجاد الحلول المنطقية والعلمية للمشاكل التي تواجه الإنسانية عبر إجراء وتشجيع الدراسات والبحوث الأكاديمية فيما يتعلّق بالظواهر والأحداث التي يمر بها العالم وتأثيراتها على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية والتعامل مع كافة المُشكلات المُستجدّة والمُستعصية. انتهى/خ.

كربلاء / عدي الحاج

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات