الأربعاء 02 آب , 2018

داعش انتهت في حوض اليرموك واعلان التحرير بات قريبا

أعلن مصدر عسكري سوري تحرير آخر معاقل جماعة "داعش" الوهابية في حوض اليرموك بعد دخول قوات الجيش السوري إلى بلدة القصير الحدودية مع الأردن والتي كان يتحصن فيها آخر عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

نهاية "داعش" في حوض اليرموك، تعني إخلاء كامل محافظة درعا من التنظيمات الإرهابية عبر العمل العسكري واتفاقيات التسوية التي أدت إلى خروج المئات من إرهابيي النصرة والمسلحين غير الراغبين في التسوية باتجاه الشمال السوري.

فيما لا زالت عملية إجلاء الإرهابيين من بلدات جباثا الخشب وأوفانيا في ريف القنيطرة تسير على قدم وساق، من أجل إعلان المنطقة الجنوبية خالية من الإرهاب بشكل كامل، حسب ما أكدت وكالة الأنباء الرسمية سانا.

ومع سقوط آخر معاقل تنظيم داعش، لاذ بعض العناصر بالفرار ضمن الأودية الحدودية في حوض اليرموك، إلا أن قوات الجيش تقوم بملاحقتهم والقضاء عليهم.

وقالت وكالة سانا إن الجيش عثر على مستودع أسلحة ضخم للإرهابيين في قرية عابدين المحررة اول من أمس، ضم طائرات مسيرة إسرائيلية الصنع، وقذائف مضادة للدروع، كذلك عثر في قرية كويا، المحاذية لقرية القصير على الحدود مع الأردن، على مستودع أغذية ومستودع أدوية بينها ما هو سعودي المنشأ.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات