الجمعة 28 تموز , 2018

قوات سوريا الديمقراطية تبلغ دمشق استعدادها لتسليم الرقة والحسكة للجيش السوري

أكدت مصادر سورية مطلعة أن قوات سورية الديمقراطية أبلغت السلطات السورية استعدادها للانسحاب من مدن وبلدات تسيطر عليها وتسليمها للجيش السوري.

 وقال الصحافي السوري كامل صقر إنه "حسب ما رشح من معلومات بهذا الشأن فإن المفاوضات الماراتونية التي جرت بين "قوات سوريا الديمقراطية" ودمشق وشارك فيها أكراد قريبون من الحكومة السورية كانت نتائجها إيجابية وأفضت إلى قبول مبدئي من "القوات" بتسليم مدينة الرقة وأحياء واسعة من مدينة الحسكة وهي الأحياء التي تحيط بالمربع الأمني الذي توجد فيه مؤسسات الدولة وأفرعها الأمنية بمدينة الحسكة للسلطات السورية، وتقول المعلومات حسب صقر الذي يعمل مراسلاً لصحيفة "القدس العربي" في دمشق إن السلطات السورية أبلغت "القوات" بأنه كما تمت استعادة الجنوب السوري يمكن استعادة المدن التي تسيطر عليه "قوات سوريا الديمقراطية" وأن دمشق تفضّل أن تتم الاستعادة بالوسائل السياسية والتفاوضية. 

ووفق ما تسرب أيضاً فإن المجلس التنفيذي لقوات سوريا الديمقراطية ابلغ دمشق بأن الولايات المتحدة تنوي سحب قواتها وقواعدها العسكرية من الأراضي السورية وأن واشتطن أخبرت قوات قسد بهذه المسألة وأبلغتهم أيضاً أنها ستقوم بترتيب عملية الانسحاب مع الطرف الروسي في الفترة المقبلة.

وكان رياض درار الرئيس المشترك لـ"مجلس سورية الديموقراطية"، الواجهة السياسية لقوات سورية الديموقراطية المدعومة من واشنطن، أعلن أن وفدا من المجلس سيزور دمشق بشكل رسمي للمرة الأولى، بهدف بحث مستقبل مناطق الإدارة الذاتية.

وأكد درار في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن الزيارة جاءت بطلب من الحكومة السورية.

وأضاف قائلا: "ليس لدينا أي شروط مسبقة للتفاوض، ونتمنى أن تكون المحادثات إيجابية لمناقشة الوضع في شمال سورية بالكامل".

وضم الوفد قيادات سياسية وعسكرية برئاسة إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة للمجلس.

وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤولين أكراد وعرب من مناطق الإدارة الذاتية إلى دمشق، بعد إعلان الرئيس السوري بشار الأسد أنه وبعد سيطرة قواته على مساحات واسعة في البلاد، أصبحت قوات سورية الديموقراطية "المشكلة الوحيدة المتبقية".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات