الخميس 27 تموز , 2018

هذا ما دعا إليه ممثل المرجعية الدينية في كربلاء

دعا ممثل المرجع الديني السيد علي السيستاني في كربلاء المقدسة عبدالمهدي الكربلائي، الى اختيار شخص وصفه بالشجاع والحازم لرئاسة الحكومة المقبلة ويطبق برنامجا "صارم" لمكافحة الفساد.

وقال الكربلائي في خطبة الجمعة، "نصحنا المواطنين كل ما حلت الانتخابات ان الاصلاح والتغيير نحو الافضل وهو مطلب الجميع وحاجة ماسة للبلد لن يتحقق الا على ايدكم واذا لم تعملوا له بصورة صحيحة فانه لن يحصل بخاصة بحسن الاختيار الصالح الكفوء والحريص على المصالح العليا، وطالبت المرجعية ان يكون قانون الانتخابات يرعى اصوات المنتخبين ولا يتلف عليها وان تكون المفوضية مستقلة ولا تخضع للمحاصصة الحزبية وحذرت من عدم توفير هذين الشرطين سيؤدي بمعظم المواطنين للعزوف عن هذه العملية ولكن مثل ما يعلم الجميع لم تجر الامور مثل ما تمنها المرجعية وسعت اليها واستمرت واتزدادت ازمات معظم المواطنين".

وتابع" الاصلاح ضرورة واذا خفت مظاهر المطالب به مدة فانها ستعود بوقت اخر باقوى".

واضاف "بعد اسابيع من الاحتجاج والاعتداء على المتظاهرين والقوات الامنية والممتلكات العامة والخاصة وانجرارها لمصادمات خلفت عددا من الضحايا والجرحى من الضروري العمل بمسارين".

مفصلا: "ان تحقق الحكومة الحالية بصورة عاجلة مطالب المتظاهرين وتخفيف معاناتهم وشقائهم، وان تتكفل الحكومة القادمة باقرب وقت ممكن بأسس صحيحة بكفاءات فاعلة وصحيحة ويتحمل رئيس الحكومة كامل المسؤولية ويكون حازما وقويا ويتسم بالشجاعة لمكافحة الفساد المالي وهو ما يعاني منه البلد ويعتبر ذلك واجبه الاول ومهمته الاساسية ويشن حربا لاهوادة فيها على الفساد". انتهى /خ. 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات