بعد قطعها من قبل ايران.. وفد عراقي الى السعودية لطلب الكهرباء

twitter sharefacebook shareالأثنين 17 تموز , 2018

يتوجه وفد وزاري عراقي، غدًا الأربعاء، إلى السعودية، لبحث إمكانية التزود بالكهرباء، للحد من أزمة نقص الطاقة، التي أغضبت سكان محافظات الجنوب.

وأعلن وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي، في بيان، أنه سيرأس وفدًا يتوجه غدًا إلى مدينة جدة السعودية، يضم وزراء النفط جبار لعيبي، والكهرباء قاسم الفهداوي، والنقل كاظم الحمامي.

وأوضح الجميلي، أن "الوفد العراقي، سيبحث مع الجانب السعودي عددًا من القضايا والملفات المهمة في إطار عمل مجلس التنسيق العراقي السعودي".

يأتي ذلك، بعد يوم من إعلان وزارة الكهرباء، عن إخفاقها في إقناع إيران، باستئناف تزويدها بالطاقة الكهربائية إثر مباحثات في العاصمة طهران.

وتسعى بغداد، إلى توفير مزيدٍ من الطاقة الكهربائية، عبر استيرادها من السعودية، للحد من أزمة الطاقة، التي فجرت احتجاجات شعبية واسعة جنوبي البلاد.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء، طلب عدم نشر اسمه، إن "العراق سيطلب من السعودية، تزويده بألف ميغاواط من الكهرباء، لسد النقص الكبير الذي خلفه توقف الخط الإيراني".

وأضاف أن "هذه الخطوة، تأتي من أجل تزويد المحافظات الجنوبية، بساعات كهرباء أكثر لاحتواء الغضب الشعبي".

وكان العراق، يستورد الكهرباء من إيران للحد من نقص الطاقة في البلاد منذ سنوات طويلة، حيث تعرضت البنى التحتية للطاقة إلى التدمير والإهمال؛ جراء عقود من الحروب والحصار.

ووفق أرقام معلنة من وزارة الكهرباء، في أغسطس/ آب الماضي، فإن البلاد تنتج 15 ألفًا و700 ميغاواط من الكهرباء.

ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاواط/ ساعة من الطاقة الكهربائية، لتلبية احتياجات السكان والمؤسسات دون انقطاع.

وتزداد نقمة السكان على الحكومة في فصل الصيف (موسم الذروة)، مع تكرار الانقطاعات في الشبكة الوطنية للكهرباء مع ارتفاع درجات الحرارة، لتصل في بعض الأيام إلى 50 درجة مئوية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات