الأثنين 17 تموز , 2018

تحركات عسكرية إسرائيلية على الحدود مع سوريا

اقترب عشرات المدنيين السوريين الفارين من مناطق المعارك بين الجيش السوري والميليشيات المسلحة إلى خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل وهم يرفعون الشارات البيضاء طالبين المساعدة.

وطلب جيش الاحتلال الإسرائيلي من المدنيين الابتعاد عن الحدود، ونقلت "القناة العاشرة الإسرائيلية" عن مصدر بالجيش الإسرائيلي قوله: "المدنيون الذي وصلوا بالقرب من الحدود كانوا على وشك الدخول إلى المنطقة المزروعة بالألغام، لذلك قام الجنود بالطلب منهم عبر مكبرات الصوت بالابتعاد عن تلك المنطقة".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أكد على مواصلة إسرائيل سياسة الدفاع عن حدودها في منطقة هضبة الجولان، مشدداً على ضرورة تطبيق اتفاقية فك الاشتباك الموقعة عام 1974 مع الجيش السوري.

من جانبه هدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، قبل أسبوع، بأن أي جندي سوري سيدخل إلى المنطقة العازلة في الجولان سيعرض حياته للخطر.

وأضاف ليبرمان بأن إسرائيل على استعداد لمنح أي مساعدة إنسانية دون السماح لدخول اللاجئين السوريين الأراضي الإسرائيلية.

ودفع جيش الاحتلال الإسرائيلي، مطلع الشهر الجاري، بتعزيزات عسكرية كبيرة لقواته المتواجدة في منطقة هضبة الجولان السوري المحتل تحسباً لأي تطورات على خلفية المعارك الدائرة في منطقة درعا داخل الأراضي السورية بين الجيش السوري والميليشيات المسلحة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات