الأثنين 10 تموز , 2018

البصرة.. التظاهرات تتجدد وتطالب بإقالة قائد العمليات وأطلاق سراح المعتقلين

في ظل تداعيات مقتل احد المتظاهرين واصابة اخرين في تظاهرات البصرة الاخيرة، قطع المئات من اهالي منطقة باهلة التابعة لقضاء المدينة شمالي البصرة، اليوم الثلاثاء، الطريق المؤدي الى الحقول والشركات النفطية، في تظاهرة جديدة تطالب بإقالة قائد عمليات البصرة، واطلاق سراح المعتقلين الاربعة.

وطالب المتظاهرون بأطلاق سراح المعتقلين الذين احتجزتهم القوات الامنية خلال التظاهرة السابقة على الفور، وتسليم المتسبب بقتل احد المتظاهرين واصابة آخرين يوم الاحد الماضي.

شرطة النفط: لجنة الداخلية تواصل التحقيق بمقتل واصابة متظاهرين شمال البصرة

وفي ذات الشأن اعلن مدير شرطة نفط الجنوب العميد علي حسن هليل، الثلاثاء، ان اللجنة المشكلة من قبل وزير الداخلية للتحقيق بحادث مقتل احد المتظاهرين وإصابة آخرين خلال التظاهرة التي تم تنظيمها في منطقة باهلة شمال البصرة، تعقد حاليا اجتماعا في قيادة عمليات المحافظة لبحث النتائج التي توصلت لها حتى الان، مشيرا الى ان اعمال تلك اللجنة لم تنتهِ بعد.

وقال هليل في تصريحات صحفية ان التقرير النهائي للجنة التحقيقية كان من المقرر ان يعلن يوم امس الاثنين الا ان الاجراءات الكثيرة التي اتخذتها تلك اللجنة حالت دون اكمال ذلك التقرير في الوقت المحدد، وان اللجنة ستعلن نتائج التحقيق حال اكتمالها.

من جهته اعلن امر فوج غرب القرنة/1 التابع لشرطة نفط الجنوب المقدم رمضان عبد رسن يوم امس ان اللجنة المشكلة من قبل وزير الداخلية توجهت برفقة قائد العمليات في المحافظة الى الرميلة للتحقيق مع عناصر القوة الضاربة، فيما التقت بذوي الضحايا من المتظاهرين في منطقة باهلة وبعض المعنيين.

وكان رئيس اللجنة الامنية العليا في البصرة المحافظ اسعد العيداني قد اعلن مساء امس الاول ان اللجنة المشكلة من قبل وزير الداخلية والتي وصلت الى البصرة مساء الاحد قررت ايقاف جميع منتسبي القوة الضاربة التي كانت متواجدة في تلك التظاهرة. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات