الخميس 06 تموز , 2018

اثار نينوى: جامع النوري لايزال على وضعه بعد التحرير

اكدت مديرية اثار نينوى، اليوم الجمعة، ان موقع جامع النوري الكبير لايزال على وضعه كما كان بعد التحرير،متوقعةً امكانية بدأ العمل به بعد عام من الان.

وقال مدير عام المديرية مصعب محمد لوكالة "النبأ" للأخبار، ان هنالك زيارات بين الحين والاخر لممثلي (اليونسكو) والمعنيين بالامر بعد الاتفاق على اعادة اعماره بمنحة من الحكومة الاماراتية، مشيراً الى ان المديرية خصصت موقعاً لمكتب اليونسكو داخل مقرها لاستكمال الدراسات الخاصة باعادة اعمار (جامع النوري الكبير) ومنارة الحدباء خلال مدة سنة وبعدها يبدأ العمل الفعلي.

وتابع بأن بلدية الموصل حوطت المكان بسياج حديدي واغلاق المنافذ المؤدية الى ساحة الجامع بعد اعمال رفع السكراب التي قام بها المواطنين والتحذيرات من تهشيم او تدمير القطع المتناثرة من الجامع الاثري.

واقترح محمد ان يكون هنالك مخزن قريب من موقع الجامع للبدء بعملية جمع وفرز الطابوق وايداعه بالمخزن الموقعي لتكون هنالك احصائية ودراسة بعدده من اصل الطابوق المتناثر من المنارة.

وكانت دولة الأمارات قد اطلقت مشروع لاعادة بناء وترميم منارة الحدباء ومسجد النوري بالموصل في نيسان الماضي بحسب ما اعلنته وزارة الثقافة.

وقالت الوزارة في بيان إن المؤتمر الصحفي الذي عقد في بغداد، تضمن توقيع بالشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، وبالتعاون مع المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية "إيكروم"، تم إطلاق مشروع إعادة بناء وترميم مسجد النوري الكبير ومئذنته الحدباء في مدينة الموصل العراقية.

وأضافت ان المشروع يمتد طوال خمس سنوات،هو الأضخم من نوعه في العراق،وبكلفة خمسين مليون وأربعمائة ألف دولار أمريكي. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات