الأثنين 03 تموز , 2018

الفتح يهاجم المجتمعين في تركيا: هدفهم التآمر على العراق

شن تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، اليوم الثلاثاء، هجوما على عدد من القيادات السياسية، المجتمع في تركيا من اجل تشكيل كتلة سنية موحدة.

وقال القيادي في التحالف حنين قدو، في حديث لوكالة النبأ للأخبار، ان "عقد اجتماعات سياسية تتعلق بوضع البلد في دول الجوار هدفها التآمر على العراق، وهذه الاجتماعات ستفتح المجال امام الدول، بالتدخل في الشؤون العراقية الداخلية، وهذا الشيء مرفوض ولن نسمح به اطلاقا".

وأضاف "الاجتماعات الخارجية تعطي صور لبعض الدول بان العراقيين غير موحدين ولا يستطيعون فعل اي شيء الا بمساعدة دولية"، مبينا ان "اي اجتماع يخص العراق يعقد في اي دولة مرفوض سياسيا وشعبيا".

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" قد ذكرت، في وقت سابق، أن قيادات سنية عراقية بارزة تتواجد في تركيا حالياً بهدف تشكيل تكتل سياسي بارز تمهيداً للدخول في مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة.

ووفقاً للصحيفة، فإن سليم الجبوري "موجود منذ يومين في تركيا مع مجموعة من القادة السنة من أبرزهم جمال الكربولي زعيم حزب الحل وأحمد عبد الله الجبوري محافظ صلاح الدين والشيخ خميس الخنجر صاحب المشروع العربي ومالك قناة الشرقية الاعلامي سعد البزاز".

وذكرت أن سبب وجود هؤلاء القادة السنة هو لغرض الاتفاق على قيام تكتل سني بارز يضم أكثر من 45 نائباً يضم الكتل التي يمثلها هؤلاء القادة على أن يلتحق بهم آخرون من الزعامات السنية بعد إعلان الاتفاق الذي ربما يتم في غضون اليومين المقبلين في العاصمة بغداد". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات