الأحد 02 تموز , 2018

استمرار الاشتباكات في جنوب السودان على الرغم من وقف إطلاق النار

قال مسؤولون، اليوم الاثنين، إن ما لايقل عن 18 شخصا قتلوا في اشتباكات بين جيش جنوب السودان والمتمردين في منطقة أعالي النيل، فيما يعد انتهاكا آخر لاتفاق وقف إطلاق النار.

وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان لول رواي كوانج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) "جاء المهاجمون وهاجموا منطقة بانكيتا القريبة من حقل ادار النفطي ليلة أمس الأحد وقتلوا 18 مدنيا".

وأضاف "بين القتلى ثلاثة إثيوبيين وسودانيين اثنين كانوا يقومون بأعمال تجارية مع السكان المحليين بالمنطقة".

ولم يحظ أحدث اتفاق وقف إطلاق نار يتم التوصل إليه خلال مباحثات السلام بين الرئيس سيلفا كير وزعيم المتمردين ريك مشار الأسبوع الماضي، بفرصة لتطبيقه أمس الأول السبت، حيث اندلعت أعمال عنف قبل فترة قصيرة من دخول الاتفاق حيز التنفيذ.

ويتهم كل طرف الآخر بأنه وراء أعمال العنف.

وقال لام بول جابريل المتحدث باسم المتمردين إن القوات الحكومية هاجمتهم أولا لرغبتها في "السيطرة على مزيد من الأراضي قبل سريان وقف إطلاق النار الدائم". 

ويشار إلى أن جنوب السودان تعد أحدث دولة في العالم، بعد انفصالها عن السودان عام .2011 وقد انزلقت للحرب الأهلية عام 2013 عقب أن اتهم كير نائبه حين ذاك مشار بالتخطيط لشن انقلاب.

وقد أسفرت الحرب الأهلية التي استمرت أعواما عن مقتل عشرات الآلاف وفرار نحو 4 ملايين مواطن.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات