الأربعاء 28 حزيران , 2018

الزراعة: الإصابات البشرية بمرض الحمى النزفية محدودة جداً ومسيطر عليها

اكدت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، ان الاصابات التي ظهرت بمرض الحمى النزفية محدودة جدا ومسيطر عليها، مطمئنا المواطنين الى عدم الخوف من اكل اللحوم.

وقال مستشار وزارة الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية حسين علي سعود في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، إن "الإصابات البشرية بمرض الحمى النزفية التي ظهرت في عدد من المناطق محدودة جدا، ولاتوجد أية هلاكات في الثروة الحيوانات"، مبينا ان "الوزارة من خلال دائرة البيطرة قد اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة لتحصين الحيوانات من المرض".

وأضاف سعود ان "العام الحالي ظهرت قبل شهر إصابة بشرية واحدة بمنطقة كردستان في محافظة السليمانية، ثم ثلاث إصابات بشرية في محافظة الديوانية"، مؤكدا ان "دائرة البيطرة قامت بمكافحة شاملة للحشرات الناقلة للمرض والموجودة في الحضائر وعلى جسم الحيوان، وكذلك تغطيس الحيوانات بمواد المكافحة والرش".

وطمأن سعود "المواطنين بانه لا خوف على صحة المواطن من تناول اللحوم المطهية او المعقمة، لان فايروس المرض يقتل في الحرارة او التعقيم"، داعيا المواطنين والمربين الى "عدم التعامل المباشر مع الحيوانات الا بعد اخذ الاحتياطات الواجبة ومكافحة الحشرات في المنازل والحضائر" .

واعلنت وزارة الصحة في 26 حزيران الحالي، بشكل رسمي عن وجود حالتان مصابتان بالحمى النزيفية في محافظة الديوانية بعد التاكد من اصابتهما من خلال المختبر الصحة المركزي العام وتم ادخالهما الى المستشفى.

والحمى النزفية الفايروسية مرض يصيب الحيوانات بصورة رئيسية إلا أنه يسبب أحياناً أمراضاً للبشر، وقد يسبب مرضاً شديداً لكل من الحيوانات والبشر مما يؤدي إلى اعتلالات شديدة ومن ثم الوفاة، وغالباً ما تؤدي وفاة المواشي المصابة ب‍حمى الوادي المتصدع إلى خسائر اقتصادية كبيرة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات